ليبرمان يؤكد عزمه مواصلة مشاريع التوسع الاستيطاني

رغم الانتقادات الدولية

قال وزير الجيش الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، إنه يعتزم مواصلة مشاريع التوسع الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة، رغم الانتقادات الدولية لقرار الحكومة الإسرائيلية بإقامة 800 وحدة استيطانية جديدة.

وأوضح ليبرمان خلال زيارة اليوم الأربعاء، لبيت الحاخام "ميخائيل مارك" الذي قتل بعملية "جبل الخليل" في الجمعة الأخيرة من رمضان، أنه يعتزم "مواصلة بناء المستوطنات والحفاظ على أمن المستوطنين"، بحسب الإذاعة العبرية العامة.

وأضاف ليبرمان "لا يكفي اتخاذ إجراءات دفاعية في التعامل مع الإرهاب، بل يجب قطع رأس الأفعى"، دون الإدلاء بمزيد من التفاصيل.

وقرر نتنياهو وليبرمان إقامة 800 وحدة إستيطانية جديدة في القدس الشرقية ومحيطها، والمصادقة على بناء 42 وحدة استيطانية جديدة في مستوطنة "كريات أربع" في الخليل، وفرض حصار مشدد على الخليل وسحب تصاريح العمل في إسرائيل من مئات العمال فيها، رداً على مقتل مستوطنين إسرائيليين إثنين في هجومين منفصلين الأسبوع الماضي في الخليل.

وانتقدت الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي والسلطة الفلسطينية والعديد من الدول العربية والغربية القرارات الإسرائيلية بإنشاء وحدات استيطانية جديدة.

يشار إلى أن المصادقة على بناء مستوطنات في الأراضي الفلسطينية، تعتبر من ضمن مسؤوليات وزير الجيش الإسرائيلي. 


ــــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.