مسؤول إسرائيلي سابق: طائراتنا قصفت أهدافًا في سيناء بعلم النظام المصري

كشف مسؤول إسرائيلي "كبير" لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية، النقاب عن شنّ طائرات إسرائيلية بدون طيار هجمات وقصف أهداف في سيناء (شمال شرق مصر) بمباركة من نظام مصر برئاسة عبد الفتاح السيسي.

أقوال المسؤول الإسرائيلي السابق، جاءت في تقرير لوكالة "بلومبرغ" الأمريكية حول تعزيز العلاقات المصرية- الإسرائيلية وزيارة وزير خارجية مصر، سامح شكري، يوم أمس الأحد، إلى القدس المحتلة، ولقاء رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو.

وتطرق التقرير إلى العلاقات بين تل أبيب والقاهرة في مجال الاستخبارات والطاقة، "والتي تشهد تقاربًا كبيرًا"، وفق التقرير.

ولفتت الوكالة الأمريكية النظر إلى أن مصر تسعى للعب "دور إقليمي مؤثر لتتمكن من تحسين صورتها، كإحدى الخطوات للنهوض باقتصادها الراكد".

موضحة "أن الفائدة التي قد تجنيها مصر من توثيق علاقاتها مع إسرائيل قد تكون أكبر من المخاطرة بتلقي الانتقادات الحادة من قبل المتطرفين"، وفق بلومبرغ.

وأفاد الموقع الأمريكي أن سلاح الجو التابع لإسرائيل يقوم بشن هجمات جوية وقصف أهداف في سيناء منذ سنوات "بمباركة وموافقة مصرية"، خلال السنوات الأخيرة.

وأكد المسؤول الإسرائيلي أن "التقارب" مع السيسي سبق توليه للرئاسة في مصر، عندما كان وزيرًا للدفاع، وذلك عندما ضغطت تل أبيب على واشنطن لإرسال معدات عسكرية للقاهرة بعد حظر توريد السلاح الذي فرضته أمريكا على مصر.

وأشار التقرير نقلًا عن نائب رئيس الأركان، الجنرال يائير جولان، قوله إن العلاقات بين القاهرة وتل أبيب لم تشهد تعاونًا قويًا كما هو الحال في هذه الأوقات، وإنه "وصل إلى مستوى غير مسبوق".

ولفت النظر إلى أن التعاون بين مصر وإسرائيل "ينبع من مصالح باردة"، واصفًا إياه بـ "الانطلاقة والنقطة الجيدة".

من جانبها، أوضحت صحيفة "هآرتس" العبرية اليوم الاثنين، أن طائرات إسرائيلية "بدون طيار" شنّت هجمات في سيناء، فيما بيّن موقع "واللا" العبري الإخبراي أن طائرات إسرائيلية هاجمت مواقع لـ "المتشددين" داخل سيناء بموافقة مصر.

وذكرت صحيفة "معاريف" العبرية أن السيسي سمح لإسرائيل بشن هجمات ضد تنظيم "ولاية سيناء"، وأن طائرات إسرائيلية بدون طيار تشن هجمات ضد أهداف للتنظيم بناء على تفاهم مسبق مع الجيش المصري.

ونقلت "معاريف" عن مسؤول أمني إسرائيلي، قوله إن القيادة المصرية "أبدت ارتياحها للنتائج التي أسفرت عنها الغارات التي نفذتها الطائرات الإسرائيلية بدون طيار".

وأشار المسؤول الإسرائيلي السابق، إلى أن الهجمات الإسرائيلية تواصلت على مدى السنوات الثلاث الماضية؛ وجاءت بعد إدراك الجانبين المصري والإسرائيلي "ضرورة التنسيق والتعاون في شن حرب لا هوادة فيها على تنظيم ولاية سيناء، بسبب تهديداته الجدية على كل من مصر وإسرائيل.

وكانت وكالة الأنباء الفرنسية، قد أوردت في عام 2013 نقلًا عن مصادر في الجيش المصري، أن طائرة إسرائيلية قصفت موقعًا في شمال سيناء أسفر عن قتل خمسة "يشتبه أنهم إرهابيون"، وتدمير منصة لإطلاق الصواريخ.

وقالت الإذاعة العامة العبرية، إن وزير الخارجية المصري أكد خلال لقائه مع نتنياهو، في القدس أمس الأحد، على أن القاهرة ستساعد إسرائيل على إعادة أسراها المحتجزين في قطاع غزة.

ونقلت الإذاعة عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية، قولها إن اللقاء بين نتنياهو وشكري جرى في أجواء "جيدة جدًا"، وتناول قضايا إقليمية ودفع العملية السياسية بين إسرائيل والسلطة الفلسطينية المتجمدة منذ العام 2014.

ــــــــــــــ

من محمد عرفة

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر مصر "إسرائيل" سيناء قصف

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.