نابلس.. اندلاع مواجهات عقب اقتحام المستوطنين لـ "قبر يوسف"

اندلعت مواجهات في مدينة نابلس (شمال القدس المحتلة)، فجر اليوم الثلاثاء، إثر اقتحام مئات المستوطنين لـ "قبر يوسف دويكات" شرقي نابلس، وتأدية طقوسًا تلمودية فيه، بحماية قوات عسكرية إسرائيلية، والتي قامت بإغلاق محيط المنطقة ومنعت حركة المواطنين.

وذكر مراسل "قدس برس" أن حافلات إسرائيلية نقلت مئات المستوطنين إلى منطقة بلاطة البلد (شرقي نابلس)، وسط حماية مشدّدة من قبل آليات ومركبات عسكرية أمّنت اقتحام المستوطنين لـ "قبر يوسف".

وأضاف أن مواجهات اندلعت في المنطقة الشرقية من نابلس؛ لا سيما مخيم بلاطة وشارع "عمان"، تخلّلها اعتلاء جنود الاحتلال لأسطح المنازل، واستهداف الشبان بالرصاص الحي والمطاطي.

وأسفرت المواجهات عن وقوع عدة إصابات بالرصاص المطاطي، إلى جانب حالات اختناق بين المواطنين جراء استنشاقهم الغاز المسيَل للدموع.

وذكر شهود عيان لـ "قدس برس"، أن شبان فلسطينيون قاموا قبل اقتحام المقام التاريخي (قبر يوسف) بإلقاء زجاجات حارقة تجاهه، الأمر الذي أدى لإصابة بعض أجزائه بأضرار.

من جانبها، قالت مصادر إعلامية عبرية إن ألفًا و600 مستوطن إسرائيلي، اقتحموا فجر اليوم مقام "قبر يوسف"، وأدّوا فيه طقوسًا دينية بحماية من جيش الاحتلال.

وأفاد موقع "0404" العبري، أن مغنٍّ إسرائيلي وحاخامات يهود وقادة في الجيش شاركوا في اقتحام قبر يوسف؛ من بينهم المسؤول الإقليمي للمستوطنات الإسرائيلية شمال الضفة الغربية.

ونشر الموقع المقرب من جيش الاحتلال صورًا، قال إنها أضرار لحقت بأجزاء من قبر يوسف، نتيجة استهدافه من قبل الشبان الفلسطينيين بالحجارة والزجاجات الحارقة.

ويقتحم المستوطنون بشكل متكرر "مقام قبر يوسف"، والذي كان في السابق مسجدًا إسلاميًا، وفيه ضريح شيخ مسلم يدعى يوسف دويكات، من بلدة "بلاطة"، قبل أن تقوم سلطات الاحتلال بالسيطرة عليه وتحويله إلى موقع يهودي مقدس بعد احتلال الضفة الغربية في أعقاب حرب عام 1967.

ويشكّل المقام الذي يقع شرقي مدينة نابلس "بؤرة توتّر" في المنطقة، على ضوء التواجد المستمر للمستوطنين وقوات الاحتلال في المكان، وما يتعرض له المواطنون الفلسطينيون سكان الأحياء المجاورة للمقام من مضايقات واستفزازات باستمرار.

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.