الاحتلال يهدم أكثر من 7 منشآت فلسطينية قرب القدس

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلية، فجر اليوم الثلاثاء، أكثر من سبع منشآت سكنية وتجارية تعود لمواطنين فلسطينيين في بلدة عناتا، الواقعة شمالي شرق مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون تراخيص.

وقال رئيس مجلس محلي عناتا، طه نعمان، إن قوات الاحتلال الإسرائيلي برفقة الآليات الثقيلة، اقتحمت عناتا خلال ساعات الفجر الأولى، وتوزّعت في عدّة محاور في البلدة، وشرعت بعملية الهدم التي لم يتم حصرها بعد، بسبب اتّساعها.

وأضاف في حديثه لـ "قدس برس"، أن آليات الاحتلال هدمت منزلًا يعود للمواطن أحمد حلوة، و"كراجًا" لتصليح المركبات و"بركس" بمساحة 220 دونمًا يعود للمواطن أشرف الجولاني.

وأشار إلى أن عددًا من المركبات كانت مركونة في "الكراج"، حيث تمت عملية الهدم دون السماح للمواطنين بإخلائه أو إخراج المعدّات منه.

وأوضح نعمان أن الحملة استمرّت لتطال البركسات المتنقّلة، حيث هدمت آليات الاحتلال ما لا يقل عن ثلاثة بركسات تعود للمواطنين الفلسطينيين في عناتا، كما دهمت أرضيْن وهدمت الأسوار المحيطة بهما.

وأكّد أن الاحتلال تعمّد إغلاق عدد من الطرق الزراعية الموصولة إلى منشآت جديدة بالسواتر الترابية، كما سلّمت القوات عددًا من المواطنين إخطارات بهدم منازلهم، بحجة البناء دون تراخيص، عُرف من بينهم أحمد نعمان الذي يمتلك بركسات على مساحة ثلاثة دونمات.

وأضاف رئيس المجلس المحلي لـ "قدس برس"، أن العملية في عناتا انتهت عند الساعة السابعة صباحًا، وما زالت الطواقم تعمل على إحصاء ما هدمته آليات الاحتلال خلال أربع ساعات تقريبًا.

يذكر أن آليات الاحتلال هدمت خلال النصف الأول من العام الجاري 2016، أكثر من 60 منشأة سكنية وتجارية في القدس وضواحيها بحجة البناء بدون ترخيص.

ــــــــــــــــــ

فاطمة أبو سبيتان

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.