روحاني يلوّح باستئناف البرنامج النووي في حال أخلّ الغرب بالتزاماته

أكد الرئيس الإيراني، حسن روحاني، اليوم (الأربعاء)، أن بلاده ستستأنف بسرعة، تفعيل برنامجها النووي مجددًا، في حال أخّل الغرب ببنود الاتفاقية المبرمة مع دول (5+1) قبل عام.

ووقعت إيران ومجوعة الدول الخمس الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي بالإضافة إلى المانيا، اتفاقًا بشأن برنامجها النووي في 14 يوليو/ تموز 2015، ينهي أزمة بين الجانبين استمرت نحو 12 عاما.

وأوضح روحاني، خلال اجتماع للحكومة في طهران، بمناسبة مرور عام على اتفاقية النووي، أن "الإخلال ببنود الاتفاق يعود بالضرر على كافة الأطراف، وأن الجهة الراغبة في انتهاك بنود الاتفاق، ستكون الخاسرة في المحافل الدولية"، مشيرًا إلى أن "الاتفاق جلب للعالم السلام والأمن والاستقرار".

وأكد أن طهران أوفت بالتزاماتها، "وفي حال أرادت السداسية الدولية نقض تعهداتها في يوم ما فنحن مستعدون لذلك وفي وضع يمكننا من تحقيق الهدف المناسب في فترة قصيرة"، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الايرانية الرسمية.

وبدأت في 16 يناير/ كانون الثاني الماضي، عملية رفع العقوبات التي كانت مفروضة على إيران، بعد دخول الاتفاق حيز التنفيذ.

ويقضي الاتفاق الذي اطلق عليه اسم (خطة العمل المشترك الشاملة) برفع العقوبات التي يفرضها الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة والامم المتحدة على ايران مقابل موافقتها على فرض قيود طويلة المدى على برنامجها النووي. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.