مظاهرات بورسعيد تُنهي أزمة "حسام حسن" بالتصالح مع الشرطة

انتهت مظاهرات مدينة بورسعيد التي استمرت لمدة يومين، عقب تدخل رياضيين ووزارة الداخلية لعقد مصالحة تنهي حبس حسام حسن، المدير الفني للنادي المصري "بورسعيد".

وذكرت الصفحة الرسمية للنادي المصري، اليوم الخميس، أن رقيب الشرطة، المعتدى عليه من قبل حسام حسن (المدير الفني لنادي بورسعيد)، والذي حبسته النيابة 4 أيام، قد تنازل عن المحضر الذي حرره ضد حسن، ما يعني انتهاء الأزمة.

وقالت مصادر رياضية إن وزارة الداخلية حثت رقيب الشرطة الذي اعتدى عليه "حسن"، للتصالح في أعقاب ما شهدته محافظة بورسعيد أمس وأول أمس من مظاهرات صاخبة واشتباكات مع الشرطة نتج عنها إصابات واعتقالات.

واعتدى حسام حسن على أحد المصورين الموجودين بالملعب عقب مباراة فريقه أمام غزل المحلة في ختام الدوري المصري العام، وحطم كاميرته الخاصة، قبل أن يتبين أنه مصور برتبة "رقيب" تابع لوزارة الداخلية.

وقررت النيابة إحالة كل من حسام حسن ومساعديه حسن مصطفى، ووليد بدر إلى محكمة الجنح بتهم الضرب والاتلاف والسرقة، في واقعة التعدي على الشرطي "رضا أبو زيد" الذي أصر على تحرير محضر بالواقعة عقب المباراة رافضًا الصلح.

وتظاهر جماهير النادي البورسعيدي أمس الأربعاء، لليوم الثاني على التوالي احتجاجًا على إحالة المدير الفني للنادي المصري حسام حسن ومساعديه للمحاكمة في واقعة الاعتداء على مصور تابع لوزارة الداخلية في إستاد الإسماعيلية الجمعة الماضية، حيث دارت اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين والشرطة.

وألقت قوات الأمن ببورسعيد القنابل المسيلة للدموع على مسيرة تضم المئات من مشجعي النادي المصري وأهالي المحافظة الذين خرجوا للتنديد بسجن حسام حسن، وقالت وزارة الداخلية إنها اعتقلت قرابة 30 متظاهرًا.

وأفادت صفحات محلية لمحافظة بورسعيد على مواقع التواصل، أنه تم القبض على العشرات وإصابة آخرين بالاختناق بسبب الغاز، ونفت صفحة "جمهور بورسعيد" وقوع وفيات بعدما سرب نشطاء أنباء عن هذا، ونشرت صورًا للمظاهرات والاشتباكات.

وكان المئات من المتظاهرين يقودهم "جرين إيجلز" حاولوا الانتقال لمعسكر الأمن بالإسماعيلية حيث كانت الشرطة تحتجز حسام حسن واثنين من طاقمه، قبل أن تتصدى لهم الشرطة، ليتجمعوا قرب مديرية الأمن في بورسعيد قبل أن تطلق عليهم الشرطة الغاز وتطاردهم بالمدرعات في الشوارع المحيطة، حسب شهود عيان.

وجمع أعضاء الألتراس أنفسهم عقب تفريق قوات الأمن لهم بالقنابل المسيلة للدموع، فور دخولهم شارع محمد علي متجهين صوب مديرية الأمن وعاودوا إلقاء الحجارة والشماريخ والألعاب النارية على قوات الأمن التي ردت مرة أخرى بإطلاق القنابل المسيلة للدموع عليهم و القبض على عدد منهم.

وكانت جماهير النادي المصري تجمهرت الثلاثاء الماضي، أمام المديرية ما دعا الأخيرة إلى الاستنفار الأمني وإغلاق أحد الشوارع الرئيسية المؤدية إليها.

وقد قررت وزارة الداخلية نقل حسام حسن إلى سجن طرة بالقاهرة "لأسباب أمنية"، بعد وصول معلومات إلى أجهزة الأمن تؤكد نية أعداد من جماهير النادي المصري التظاهر لخروج المدرب ومساعديه.

ووافق وزير الداخلية، أمس الأربعاء، على نقل محاكمة حسام حسن المدير الفني للنادي المصري البورسعيدي ومساعديه حسن مصطفى ووليد بدر السبت المقبل إلى أكاديمية الشرطة بالقاهرة بالتنسيق مع وزير العدل لدواع الأمنية.

من جهته عاقب الاتحاد المصري لكرة القدم حسن بالإيقاف ثلاث مباريات وتغريمه عشرة آلاف جنيه بعد أحداث مباراة المحلة.

ــــــــــــــ

من محمد عرفة

تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.