تحركات في واشنطن وباريس لدعم عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين

تستضيف العاصمة الأمريكية واشنطن غدا الخميس اجتماعا وزاريا دعت له الممثلة العليا للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي فيديريكا موجيريني، لبحث سبل إحياء عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وذكرت وزارة الخارجية المصرية، في بلاغ صحفي لها اليوم الاربعاء، أن الاجتماع المرتقب سيناقش مستجدات القضية الفلسطينية والجهود المبذولة لدعم عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين، وذلك بمشاركة كل من مصر والأردن والاتحاد الأوروبي والمملكة العربية السعودية.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري قد التقى مساء أمس الثلاثاء في مكتبه بالقاهرة، صائب عريقات أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وكبير المفاوضين الفلسطينيين، والذي يزور مصر حاليا للتشاور حول آخر تطورات القضية الفلسطينية ومستقبل عملية السلام في الشرق الأوسط.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية المستشار احمد أبو زيد، بأن عريقات قد قام في بداية اللقاء بإطلاع الوزير على مجمل تطورات الأوضاع في الأراضي الفلسطينية، وانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي في حق الشعب الفلسطيني، مشيرا إلى ما ذكره كبير المفاوضين الفلسطينيين بأن الرئيس الفلسطيني محمود عباس بصدد القيام بزيارة إلى باريس خلال اليومين القادمين لبحث سبل تفعيل ما تم الاتفاق عليه في الاجتماع الوزاري الذي عقد في العاصمة الفرنسية باريس في 3 حزيران (يونيو) الماضي.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.