مصادر عبرية: أزمة مع قبرص على خلفية تصدير الغاز الإسرائيلي لتركيا

 كشفت مصادر عبرية اليوم النقاب، عن زيارة يقوم بها الرئيس القبرصي، نيكوس اناستاسيادس، غدا الأحد لتل أبيب، لعقد اجتماع عاجل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لبحث مسألة تصدير الغاز الإسرائيلي إلى تركيا، عقب اتفاق المصالحة الأخير.

وقالت القناة العبرية الثانية، "إن نقل الغاز الإسرائيلي إلى تركيا، سيتم عبر خط أنابيب بين البلدين، يمر عبر قبرص، إلا أن قبرص تشترط أن يكون هناك اتفاق مصالحة بينها وبين تركيا، وبعد ذلك يمكن مد خط الأنابيب عبر أراضيها".

وادعت القناة "أن تل أبيب أبلغت نيقوسيا بذلك قبل اتفاق المصالحة مع أنقرة، وأن قبرص لم تعارض، (..)، بعد توقيع اتفاقية المصالحة، تغير الموقف القبرصي فجأة".

وأشارت القناة، إلى أن نتنياهو بعث وزير الطاقة يوفال شتاينتز إلى قبرص، لترتيب لقاء بينه وبين الرئيس القبرصي ووزير الطاقة القبرصي.

وتوصلت إسرائيل وتركيا إلى اتفاق على بنود المصالحة وإعادة تطبيع العلاقات بينهما، بعد قطيعة دامت نحو خمسة سنوات.

وكان نتنياهو قد توصّل إلى اتفاقٍ، في  يناير/ كانون ثاني 2016، مع قادة قبرص واليونان بشأن تصدير الغاز الإسرائيلي والقبرصي إلى أوروبا عبر اليونان.
وأكد البيان المشترك الذي صدر عن الاجتماع، أنّ إسرائيل وقبرص واليونان تعدّ قطاع الطاقة، ولا سيما الغاز الطبيعي في البحر المتوسط، أنه يشكل قاعدةً صلبةً للعمل المشترك بين الدول الثلاث. وقد اتفقت هذه الدول على تشكيل لجنةٍ مشتركةٍ لفحص الوسائل من أجل تصدير الغاز الإسرائيلي والقبرصي إلى أوروبا، ووضع خط أنابيب لنقل الغاز عن طريق البحر إلى اليونان، ومن ثمّ إلى الدول الأوروبية. 

ــــــــــــ

من سليم تاية

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.