مورسكو وأنقرة تبحثان مد أنبوبي غاز ضمن "السيل التركي"

وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك

أعلن وزير الطاقة الروسي، ألكسندر نوفاك، عن أن بلاده تبحث حاليا مع تركيا مد أنبوبي غاز ضمن مشروع "السيل التركي" الهادف لنقل الغاز الروسي إلى تركيا وجنوب أوروبا عبر قاع البحر الأسود.

وأضاف نوفاك في تصريحات لقناة محلية: "تركيا مهتمة بأن يصلها الغاز بشكل مباشر دون العبور بدول أخرى، وفي هذا الإطار فإن هناك خطا واحدا على الأقل ضمن مشروع السيل التركي بقدرة 15.75 مليار متر مكعب من الغاز مخصص للمستهلك التركي".

وتابع: "بشكل عام نتحدث حاليا عن بناء خطين، حيث سيخصص الخط الثاني للمستهلكين الأوروبيين، الواقعين في جنوب غرب أوروبا، وهذا الخط من الممكن أيضا أن يتم مده عبر قاع  البحر الأسود إلى تركيا ومنها إلى أوروبا".

وكانت موسكو وأنقرة اتفقتا في عام 2014 على بناء خط أنابيب لنقل الغاز الروسي إلى تركيا عبر قاع البحر الأسود ومنها إلى جنوب أوروبا والمسمى بـ "السيل التركي".

وتوقف العمل في هذا المشروع بعد توتر العلاقات بين روسيا وتركيا في نهاية العام الماضي إثر إسقاط سلاح الجوي التركي لمقاتلة روسية من طراز"سو-24" عقب اختراقها الأجواء التركية.

و"السيل التركي" مشروع بديل لمشروع الغاز "السيل الجنوبي"، الذي تم إلغاؤه بسبب عراقيل فرضت من المفوضية الأوروبية بحجة أن المشروع لا يتطابق مع أحكام حزمة الطاقة الثالثة، التي تحظر احتكار شركة واحدة لعمليات البيع وووسائل نقل موارد الطاقة في آن واحد.

ــــــــــــــــــــ

من محمو قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.