المعارضة السورية تسيطر على مناطق في ريف حلب الغربي

سيطرت  فصائل المعارضة السورية المسلحة أمس الأحد، على عدد من المواقع في ريف حلب الغربي (شمال سوريا)، بعد ساعات من إعلانها إطلاق معركة واسعة لفك الحصار عن المدينة.

ونقلت وكالة "الأناضول" للأنباء عن مصادر في المعارضة قولها، "إن جيش الفتح (فصيل معارض) وفصائل من الجيش الحر، سيطرت على كتلة أبنية الحكمة، وهي أحد أهم نقاط تمركز الميليشيات الشيعية في ريف حلب الغربي، إلى جانب سيطرتها على عدد من التلال وكتيبة الصواريخ التابعة للنظام، وقرية العامرية في ذات المنطقة".

وأضافت المصادر، "أن هدف القوات المهاجمة الوصول إلى أحياء حلب الشرقية الخاضعة لسيطرة المعارضة وفك الحصار عنها، وبالتالي محاصرة قوات النظام في الجزء الخاضع لسيطرتها من المدينة".

وذكرت مصادر إعلامية، أن فصيل فتح الشام (جبهة النصرة سابقًا)، أعلن مقتل اثنين من عناصره، بعدما فجرا نفسيهما في مواقعَ لقوات النظام داخل مدرسة الحكمة، وأن قواته تمكنت من أسر 12 من عناصر قوات النظام، بينما تمكن العشرات غيرهم من الفرار.

وأردفت المصادر ذاتها، أنه خلال المعارك تمكن مقاتلو المعارضة من تدمير دبابتين لقوات النظام في حي الراشدين، وثالثة قرب جبهة الحويز بالريف الجنوبي، بينما دارت الاشتباكات العنيفة على طول خط الجبهة من جبهة الحويز والسابقية بالريف الجنوبي حتى مدرسة الحكمة وحلب الجديدة غربا على طول أكثر من عشرين كيلومترا.

وكانت المعارضة السورية المسلحة، متمثلة في غرفتي عمليات جيش الفتح وفتح حلب، قد أعلنتا أمس الأحد، بدءَ معركة حلب الكبرى لفك الحصار عن الأحياء المحاصرة.

وقال أبو يوسف المهاجر الناطق العسكري باسم حركة أحرار الشام، (إحدى فصائل جيش الفتح)، في تسجيل مصور، إنه بدأ الإعداد لخطة فك الحصار عن حلب منذ عشرين يوما.

وفي هذا السياق، استقدمت قوات النظام والمليشيات الموالية لها، تعزيزات عسكرية كبيرة إلى محافظة حلب، حيث تم سحب قطع عسكرية من ريف حمص الشرقي وريف حماة الشمالي من أجل المعركة.

أما الطيران الحربي السوري، فشن غارات مكثفة على حي الأنصاري ومشفى القدس، مما أدى إلى استشهاد 15 شخصا وجرح عدد آخر، بينما تعرض حي السكري لقصف جوي مماثل أسفر عن استشهاد أربعة وعدد من الجرحى.

وكانت قوات النظام السوري، قد فرضت منذ الأول من تموز/ يوليو الماضي حصارًا على مدينة حلب (شمال سوريا).

ــــــــــــــ

من ولاء عيد

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر حلب معركة معارضة النظام

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.