"الأركان" الروسية: مروحية "مي 8" أسقطت في منطقة تسيطر عليها "النصرة" بسورية

أعلنت هيئة الأركان العامة الروسية أن المروحية العسكرية التي تحطمت صباح اليوم الإثنين، في ريف محافظة إدلب، شمالي سورية، كانت قد "أُسقطت فوق منطقة تخضع لسيطرة تنظيم جبهة النصرة وفصائل المعارضة المعتدلة المتحالفة معه".

وصرّح رئيس قيادة العمليات في هيئة الأركان العامة، سيرغي رودسكوي، أن المروحية الروسية أُسقطت وهي في طريق عودتها بعد أداء مهمة إنسانية وهي إيصال أغذية وأدوية لأهالي مدينة حلب، على حد قوله.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أكدت تحطم مروحية تابعة لها من طراز "مي 8"، نتيجة تعرضها للاستهداف بمضادات أرضية في ريف إدلب، لافتة إلى المروحية كان على متنها 5 عسكريين روس.

وبيّن أن وزارة الدفاع الروسية تعمل حاليا لمعرفة مصير العسكريين الروس الذين كانوا على متن المروحية، مشيرا إلى أن المعلومات الأولية تشير إلى مقتلهم جميعا.

من جانبها، أفادت مصادر في المعارضة السورية بتحطم مروحية روسية أثناء قيامها بعملية قصف في مدينة سراقب بريف إدلب الشرقي.
 
ويأتي سقوط المروحية الروسية، تزامناً مع معركة واسعة أطلقتها المعارضة، أمس الأحد، لفك الحصار المفروض من قبل النظام وحلفائه على مدينة حلب، حيث تمكنت المعارضة من السيطرة على نقاط مهمة بريف حلب الجنوبي الغربي بعد ساعات من بدء هذه العملية. 

أوسمة الخبر سورية روسيا مروحية تحطم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.