القدس.. شرطة الاحتلال تعتقل 6 من موظفي "الأوقاف"

كانت قد اعتقلت 4 آخرين أمس الأربعاء وأفرجت عنهم بعد التحقيق معهم

اعتقلت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، ستة موظفين من لجنة الإعمار التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية في القدس المحتلة، خلال أداء عملهم في ترميم وصيانة قبة الصخرة المشرفة.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن شرطة الاحتلال ما زالت تمنع أعمال الصيانة والترميم في أنحاء المسجد الأقصى المبارك، وذلك لليوم الثالث على التوالي، في محاولة لفرض سيطرتها وسيادتها في المكان.

 وأضافت أن شرطة الاحتلال أوقفت عمل لجنة الإعمار التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية صباح اليوم، واعتقلت مجددًا مدير المشاريع في اللجنة المهندس بسام الحلاق، والموظفين محمد الدباغ، أنس الدباغ، سلمان عبد اللطيف، محمود العناتي، ومعتصم كرامة، واقتادهم لأحد مراكزها في البلدة القديمة.

يذكر أن شرطة الاحتلال اعتقلت أمس الاربعاء، أربعة موظفين من اللجنة التابعة للأوقاف وحققت معهم لعدة ساعات، ثم أفرجت عنهم دون قيد أو شرط، ما عدا عيسى سلهب وهو أحد المراقبين في لجنة الإعمار حيث تم إبعاده عن المسجد الأقصى لمدة أسبوعين.

وكانت الشرطة الإسرائيلية، قد عرقلت أول أمس الثلاثاء، العمل في صيانة صنبور مياه معطل منذ أواخر شهر رمضان الماضي، من قبل موظفي لجنة الإعمار إلا بوجود موظف من دائرة الآثار الإسرائيلية، ما دعاهم إلى وقف العمل والانسحاب.

تجدر الإشارة إلى أن شرطة الاحتلال بدأت مؤخرًا بشن حملة ضد حراس وموظفي الأوقاف في المسجد الأقصى المبارك، حيث اعتدت على عدد منهم بالضرب في حين أبعدت آخرين عن عملهم لمدد تتراوح ما بين أسبوعين وستة شهور.

من جهة أخرى، اقتحم أكثر من عشرة مستوطنين باحات المسجد الأقصى المبارك، صباح اليوم الخميس، من جهة "باب المغاربة" تحت حماية عناصر من شرطة الاحتلال والقوات الخاصة وسط تكبيرات المصلين.

ـــــــــــــــ

من فاطمة أبوسبيتان

تحرير محمود قديح

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.