هنية: الانتخابات ضرورة ملحة لإعادة الاعتبار للحيوية الفلسطينية

أكد أن الأسرى وتحريرهم على سلم أولويات حركة حماس

صورة أرشيفية

رأى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس"، إسماعيل هنية، أن إجراء الانتخابات "ضرورة ملحة لإعادة الاعتبار للحيوية الفلسطينية داخليًا وسياسيًا".

وأضاف: "نؤكد أهمية الانتخابات المحلية إيمانًا منّا بالشركة المدنية والسياسية، وإحداث تغيير في حالة الجمود السياسي الذي تعيشه الحالة الفلسطينية بعد تعطيل اتفاقيات المصالحة والانتخابات العامة".

وشدد هنية في تصريحات وردت على لسانه خلال إلقائه خطبة الجمعة اليوم في مدينة غزة، على أهمية التمسك بإجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية للبلديات في موعدها المقرر في تشرين أول/ أكتوبر المقبل.

وعبر القيادي في حماس عن رفض الدعوات المطالبة بتأجيل أو تعطيل وإلغاء الانتخابات البلدية، مؤكدًا: "أمام كل تلك الدعوات فإننا ندعو للذهاب لهذه الانتخابات بقوة وبمنافسة شريفة".

واستدرك: "في هذه الانتخابات لا يتم التنافس على مصالح كبرى وعلى مقاعد ومناصب، إنما لنقدم الخدمة لأبناء شعبنا".

وأكد هنية أن حماس قررت المشاركة في انتخابات البلديات "انطلاقًا من إيمانها بتعزيز صمود الشعب الفلسطيني وفتح الأفاق والفضاء الواسع لكل من يريد أن يخدم الشعب ويخفف معاناته".

ودعا هنية إلى توحيد الصف الوطني والوقوف صفًا واحدًا خلف الأسرى المضربين عن الطعام داخل السجون الإسرائيلية في معركة "الكرامة 2"، حتى ينتصروا وتتوقف سياسات القع بحقهم.

وطالب بضرورة اللجوء إلى حركة دبلوماسية سياسية للدول العربية ضاغطة ونشطة لوضع حد لما قال عنه "التهور الإسرائيلي" فيما يتعلق بقضية الأسرى.

واستطرد: "المقاومة ستبقى على رأس الجبل تملك الأوراق الضاغطة وتحتفظ بأسرارها من أجل كسر القيد اللعين عن الأسرى كما فعلت سابقًا في وفاء الأحرار"، مؤكدًا أن أسرى "على رأس الأولويات ودائمًا على جدول أعمال القيادة (...)، كون ذلك جزء من الواجب والهدف الذي يقوم على تحرير الأرض والإنسان".

وأشار هينة إلى ضرورة عقد جلسة عاجلة للجمعية العامة للأمم المتحدة، لاتخاذ قرار بحماية الأسرى في سجون الاحتلال وحقوقهم القانونية والإنسانية وعدم السماح للاحتلال باستمرار التفرد بهم.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.