"الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" يستنكر الاعتداءات الاسرائيلية على الفلسطينيين والأقصى

استنكر "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، جرائم الاحتلال الصهيوني بحق الفلسطينيين والمسجد الأقصى، كما عبّر عن رفضه لسياسة الاستيطان التي يمارسها الاحتلال الإسرائيلي.

وأدان الأمين العام للاتحاد، علي القره داغي، في البيان الختامي لاجتماع مجلس أمنائه الرابع، في ولاية قونية وسط تركيا، مساء الجمعة، "جرائم الاحتلال الصهيوني من اعتداءات متكررة على الأقصى والمصلين، وأهل القدس الشريف، والإعدامات الميدانية للمواطنين الفلسطينيين، بمن فيهم الأطفال والنساء، وهدم البيوت، والانتقام من أقارب الشهداء والأسرى والمرابطين".

وفي الشأن السوري، أشار البيان، إلى أن سوريا تتعرض لمؤامرات دولية قامت بصنع "تنظيم الدولة" ورعايته والهيمنة على القرار في البلاد، مؤكداً أن النظام السوري الذي يقتل شعبه يشكل مصدراً للإرهاب الذي لن ينتهي ما دام سببه قائماً، داعيا فصائل المعارضة السورية إلى توحيد صفوفها، وفق البيان.

ودعا الاتحاد "الدول التي لا تزال تساند النظام السوري، إلى التخلي عن دعمه ومساندته، كما دعاها إلى الوقوف إلى جانب الشعب السوري والمعارضة، والأحرار من أبناء سوريا الراغبين في التحرر الوطني".

كما اعتبر البيان الختامي للاتحاد، أن محاولة الانقلاب الفاشلة في تركيا "لا تستهدف تركيا وحسب وإنما تستهدف العالم الإسلامي بأسره"، مشددا على وقوفه إلى جانب الحكومة الشرعية في تركيا.

ودعا المجتمع الدولي إلى "عدم النكوص عن دعم الممارسات الديمقراطية الحرة، وبخاصة في الدول الإسلامية وتركيا"، مؤكداً أنه "لا يصح دعم الانقلابات العسكرية التي تأتي على حريات الشعوب وأحلامهم وآمالهم وثرواتهم".

كما واستنكر البيان "الفتن التي تقع في البلدان الإسلامية بأيد أجنبية، أو طائفية يُقتل فيها المسلمون، وتنتهك أعراضهم وتدمر أملاكهم، بجرائم ترقي أن تكون إبادة جماعية"، مستشهدا بما يقع في سوريا، والعراق، واليمن، وليبيا، وميانمار، وأفريقيا الوسطى، داعياً الدول الإسلامية والضمير العالمي الحر إلى "السعي الجاد لإيقاف هذه المآسي، وحقن الدماء وتمكين الشعوب من العيش بأمان".

واستضافت ولاية قونية وسط تركيا، الاجتماع الرابع لمجلس أمناء اللاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، شارك فيه 63 عالما من 25 بلدا، للفترة ما بين 3 - 5 آب/ أغسطس الجاري.

______

من محمود قديح
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.