البطش لـ "قدس برس": عدالة قضيتنا أقوى من فيسبوك

أغلقت إدارة موقع التواصل الاجتماعي " فيسبوك" اليوم (السبت)، صفحة القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش.

وقال البطش لـ "قدس برس": "فوجئنا صباح اليوم بإقدام موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك على حذف صفحتي الشخصية لديهم"، مشيرًا في الوقت ذاته إلى أن الصحف الإسرائيلية كانت أول من عرف بالأمر.

وأضاف: "نحن جزء من أصوات المقاومة في فلسطين والأصوات الرافضين للتطبيع مع الاحتلال وإدارة (فيس بوك) باعتبارها منحازة لإسرائيل لا تريد أن تبقي أصوات أو صفحات للمقاومة تعبر عنها او أي أصوات معارضة للتطبيع مع الاحتلال".

واعتبر البطش أن الهدف من هذه الخطوة منعهم من إيصال صوتهم للجمهور الفلسطيني والعربي والإسلامي، مستدركًا بالقول: "لكن هذه ليس نهاية المطاف والـ (فيس بوك) ليست الوسيلة الوحيدة لإيصال صوتنا للعالم الإسلامي والعربي فهناك وسائل كثيرة ممكن نوصل صوتنا من خلالها"

وأضاف: "نحن أصحاب قضية عادلة وعدالة قضيانا أقوى من الـ (فيس بوك) أو أي مواقع تحاول حظر المقاومة وعزل قادتها".

ويشار إلى أن البطش عمد على نشر تصريحاته وبيانات حركته الرسمية على صفحته الشخصية على "فيسبوك" والتي كان آخرها رفضه زيارة اللواء السعودي المتقاعد للدولة العبرية والتي اعتبرها تطبيعا مع الاحتلال.

وكانت إدارة "فيسبوك" أغلقت عدداً من صفحات قيادات حركة المقاومة الإسلامية حماس والناطقين باسمها في السنوات الماضية، منها صفحات موسى أبومرزوق، عزت الرشق وسامي أبوزهري، دون أية أسباب، إلا أن إدارة "فيسبوك" تعلل إغلاق صفحات الأحزاب والشخصيات العامة بتلقيها شكاوى عن بث تلك الصحفات لما تسميه "مواد تحريضية".

______

من عبدالغني الشامي
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.