أسلحة أمريكية بقيمة 1.15 مليار دولار للسعودية

الخارجية الأمريكية تقر بيع عتاد عسكري للرياض، يشمل دبابات ومدرعات ومعدّات ثقيلة وذخيرة.

قالت وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون"، إن خارجية بلادها وافقت على بيع السعودية عتاد عسكري بقيمة 1.15 مليار دولار.

وأوضح بيان صادر عن وكالة التعاون الأمني العسكري التابعة لوزارة الدفاع الأمريكية، والتي تشرف على مبيعات الأسلحة للخارج، أن العتاد الذي تم إقرار بيعه للرياض سيشتمل على 133 دبابة من نوع "أبرامز" و20 عربة إخلاء معدات ثقيلة من ساحات المعارك من طراز "هيركوليز"، بالإضافة إلى 20 مركبة مدرعة وذخائر ومعدات دعم وتدريب وأدوات احتياطية.

وبحسب البيان فإن مبيعات الأسلحة للسعودية "ستساهم في حماية السياسة الخارجية وأمن الولايات المتحدة في تعزيز أمن شريك إقليمي استراتيجي والذي كان وما يزال مساهم رئيسي في الاستقرار السياسي والازدهار الاقتصادي في الشرق الأوسط".

ويرجع تاريخ العلاقات العسكرية بين واشنطن والرياض إلى عام 1966 الذي شهد إبرام أولى الاتفاقيات بين البلدين في مجال التسليح.

وجدّدت واشنطن في أكثر من مناسبة، تأكيدها على التزامها بأمن حلفائها في الشرق الأوسط ومنطقة الخليج العربي، وتعميق التعاون الأمني معها.


ـــــــــــــــــــــ

من إيهاب العيسى
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.