غزة.. الاحتلال يعتقل فلسطينيا يملك شركة لبيع الأدوات الرياضية

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، تاجر فلسطيني يملك شركة لبيع الأدوات الرياضية في قطاع غزة، وذلك خلال مقابلته للمخابرات الإسرائيلية على معبر بيت حانون "ايرز" (شمال القطاع).

وقال وليد ساق الله لـ "قدس برس"، إن شقيقه عبد الرحمن (43 عامًا)، صاحب "شركة كاكا سبورت" لبيع الأدوات الرياضية في غزة، اعتقل أمس الأربعاء خلال مقابلته مخابرات الاحتلال على معبر بيت حانون.

وأضاف، أن شقيقه (وهو متزوج ولديه طفل وثلاثة بنات)، ذهب للمقابلة عند الساعة العاشرة صباحًا ولم يعُد حتى المساء، "وأبلغنا بأنه معتقل من قبل مخابرات الاحتلال".

وأوضح  ساق الله أنه تواصل مع أحد المحامين من أجل معرفة مصير شقيقه فأبلغه بأنه الآن في التحقيق، ويُحتمل أن تصل أخبارًا عنه بعد أربعة أيام.

وأشار إلى أن شقيقه يمتلك تصريح (تاجر) لدخول الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948 والضفة الغربية عبر معبر بيت حانون، وكان آخر مرة سمح له بالمرور عبر المعبر قبل شهرين دون أي مشاكل تذكر.

وأكد أن شقيقه المعتقل ليس لديه أي انتماء تنظيمي، ويعمل في إطار بيع الأدوات الرياضية والمتاجرة بها، لافتًا النظر إلى أنها لا تدخل في إطار "المحذورات الإسرائيلية".

واعتقلت قوات الاحتلال في النصف الأول من العام الجاري 17 فلسطينيًا على معبر بيت حانون بينهم تجار ومرضى وطلبة وعاملين في مؤسسات إنسانية ودولية، وذلك رغم حصولهم على تصريح خاص من المخابرات الإسرائيلية باجتياز المعبر.

كما قامت بسحب ومنع تصاريح ما يزيد عن الألف و500 تاجر ورجل أعمال، وكذلك تم سحب ومنع تصاريح مئات التجار ورجال الأعمال ممن يحملون بطاقة "بي أم جي"، وهو تصريح مفتوح لكبار رجال الأعمال مدته 6 شهور.

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.