مصر.. بان كي مون يدعو لإجراء تحقيقات كاملة في أحداث فض اعتصام "رابعة"

دعا الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، إلى إجراء تحقيقات كاملة حول مقتل مئات المدنيين على أيدي قوات الشرطة والجيش المصري، خلال فض اعتصام ميدان رابعة العدوية (شرقي القاهرة)، في 14 آب/ أغسطس 2013.

وفضت قوات الشرطة والجيش بالقوطة اعتصامي "رابعة العدوية" و"النهضة"، والتي شارك فيهما أنصار نظام الرئيس المصري المعزول محمد مرسي (أول رئيس مدني منتخب للبلاد)، ما تسبب في سقوط الآلاف بين قتلى وجرحى.

ونقلت وكالة الأنباء التركية الرسمية عن فرحان حق نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، قوله "بان كي مون يعتقد أنه من المهم للغاية إجراء تحقيق كامل بشأن مقتل مئات المدنيين خلال فض اعتصام ميدان رابعة العدوية".

وبحسب المسؤول الأممي، فقد أكّد بان كي مون على "أهمية احترام حق الاحتجاج السلمي وحرية التجمع" خلال المظاهرات التي يعتزم مناهضو الإنقلاب الداعمين للشرعية، تنظيمها في الذكرى الثالثة لفض اعتصام "رابعة".

وحول الدعوات لإنشاء لجنة دولية للتحقيق في المذبحة ومحاكمة الجناة، أكد أن "مجلس حقوق الإنسان (التابع للأمم المتحدة) هو المخول بإنشاء لجنة للتحقيق في جميع انتهاكات حقوق الإنسان الناجمة عن القتل الجماعي للمحتجين (في مصر) خلال ذلك اليوم".

ومن الجدير بالذكر أن الأمين العام للأمم المتحدة كي مون أدان المجزرة وقت حدوثها قبل ثلاث سنوات، كما عقدت جلسة مغلقة في مجلس الأمن حول الأحداث، بطلب كل من بريطانيا وفرنسا وأستراليا.


ــــــــــــــــ

من محمود قديح
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.