منظمة إسرائيلية تنشئ "خطا ساخنا" لمحاربة حركة المقاطعة

دشنت منظمة اسرائيلية، تحارب ظاهرة مقاطعة إسرائيل خطا تلفونيا ساخنا لتلقي أي معلومات أو تقارير جديدة عن نشطاء مقاطعة إسرائيل في حركة "بي.دي.أس" وللإبلاغ عن أي ناشط منهم يريد دخول البلاد و"تخريب المشروع الصهيوني".

وقالت صحيفة "المصدر" الإلكترونية العبرية: "إن منظمة ليف هعولام (قلب العالم)، وهي منظمة إسرائيلية غير حكومية، وتعمل منذ ثلاث سنوات على مكافحة حركة مقاطعة إسرائيل (بي.دي.أس) أقامت مركز اتصال لها في مدينة القدس المحتلة، بهدف تلقى مكالمات هاتفية على مدار الساعة، لرصد تحركات نشطاء المقاطعة وإعداد تقارير مفصلة عنهم وإرسالها لوزارتي الأمن الداخلي والداخلية.

ويقول القائمون على المركز: "إن نشاطهم يأتي تلبية لدعوة وزير الداخلية، أريه درعي، ووزير الأمن الداخلي جلعاد أردان، بإقامة طاقم لطرد ومنع نشطاء المقاطعة من دخول إسرائيل".

وتأسست "قلب العالم" قبل ثلاث سنوات، وتخوض حربا واسعة ضد نشطاء مقاطعة إسرائيل مما يتطلب من أعضائها أن يصلوا إلى قلب العواصم الأوروبية، والأماكن التي ينشط فيها رواد المقاطعة، ويقومون هناك بحملات إعلامية دعائية ضدهم.

وتأتي هذه المبادرة عقب طرد ناشطة في حركة المقاطعة تدعى ريتا فاي منذ شهر، والمعروفة لدى السلطات الإسرائيلية بنشاطاتها التضامنية مع الفلسطينيين في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وتدعو الحملة العالمية غير الحكومية والتي تعرف اختصارا "بي.دي.أس" (مقاطعة، وقف الاستثمارات، عقوبات)، والتي نشأت في الضفة الغربية قبل عشر سنوات، إلى مقاطعة المنتجات الإسرائيلية ورفض إقامة علاقات ثقافية وأكاديمية مع إسرائيل ما دام الاحتلال قائما.

ــــــــــــــــــ

من سليم تاية
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.