رام الله.. فصائل "منظمة التحرير" تدعو لإجراء الانتخابات في موعدها

أكدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، على ضرورة إجراء الانتخابات المحلية في موعدها المقرّر (الثامن من شهر تشرين أول/ أكتوبر القادم).

ودعت الفصائل في بيان مشترك صدر عنها، اليوم السبت، إلى تضافر كل الجهود الوطنية من أجل إنجاح العملية الانتخابية وإزالة العراقيل والمعيقات التي تقف في سبيل إجرائها.

ويأتي البيان عقب اجتماع عقد في مدينة رام الله، اليوم السبت، على مستوى الأمناء العامين لفصائل منظمة التحرير الفلسطينية، أكّدوا خلاله على أهمية "التمسك بميثاق الشرف الموقع من قبل الفصائل كافة، بما يضمن إجراء الانتخابات بشفافية وديمقراطية التزاما بالقانون".

واعتبرت الفصائل أن نجاح الانتخابات المقبلة والالتزام بنتائجها "دون أي تدخلات" من شأنه أن يفتح الطريق أمام الانتخابات العامة لتجديد المؤسسات والحياة الديمقراطية الداخلية، في مسعى لإنهاء الانقسام واستعادة وحدة شعبنا الفلسطيني وتغليب التناقض الرئيسي مع الاحتلال على كل التناقضات الثانوية، على حد تعبيرها.

وفي السياق ذاته، شدّد بيان الفصائل على أن إيلاء مهمة الإشراف على الانتخابات المحلية في قطاع غزة لـ "لجنة الانتخابات المركزية" و"الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان" من شأنه أن يضمن شفافية ونزاهة العملية الانتخابية.

كما أكدت الفصائل على أهمية تعزيز مشاركة الشباب والمرأة الفلسطينية في القوائم الانتخابية حسب قرارات المجلس المركزي التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية.


ـــــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.