المرشح الأمريكي دونالد ترامب يطلق حملة انتخابية في "إسرائيل"

أعلنت مصادر عبرية عن إطلاق المرشح عن الحزب الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب، أمس الاثنين، حملة لتجنيد الإسرائيليين الذين يملكون حق الاقتراع في الولايات المتحدة، في ظل عدم تحسن نسبة التأييد له بحسب الاستطلاعات الأخيرة.

وقالت صحيفة "هآرتس" العبربة الصادرة اليوم الثلاثاء، إن ترامب يحاول الآن تجنيد كل صوت ممكن والتوجه إلى الناخبين المحتملين في إسرائيل، من خلال حملة باللغة العبرية تم إطلاقها من مستوطنة موديعين (مستوطنة إسرائيلية مقامة على أراضٍ فلسطينية غربي رام الله "شمال القدس المحتلة").

ونقلت الصحيفة عن مارك تسل، رئيس الحزب الجمهوري في إسرائيل قوله، إنه "يمكن للإسرائيليين الأمريكيين حسم الانتخابات في الولايات المتحدة".

وبحسب تقديره، "يوجد في إسرائيل أكثر من 300 ألف مصوت ترغب أحزابهم بالوصول إلى أكبر عدد منهم، خاصة أولئك الذين يصوتون في الولايات غير المستقرة".

وأضاف، أن الانتخابات في فلوريدا حسمت بـ 500 صوت، "وإذا حصلنا على عدة آلاف من الأصوات هنا يمكننا حسم التعادل".

وأشارت الصحيفة العبرية إلى أنه تم إطلاق الحملة من ساحة صغيرة في المجمع التجاري في مستوطنة موديعين، زينت ببالونات عكست ألوان العلم الأمريكي ولافتات كتب عليها اسم ترامب باللون الأبيض على خلفية زرقاء غامقة، فيما كتب تحت اسمه بأحرف بيضاء صغيرة "المصلحة الإسرائيلية".

وأردف تسل قائلاً، "إن الحزب الجمهوري نظم في السابق حملة في إسرائيل، ولكن ليس للجمهور الإسرائيلي المتحدث بالعبرية"، مضيفًا: "أبناء الجيلين الثاني والثالث هنا يملكون جوازات سفر أمريكية، لكنهم لا يكنون أهمية للتصويت في الولايات المتحدة".

وأوضح تسل أن الحزب سيركز جهوده في البلدات التي تعيش فيها نسبة كبيرة من الأمريكيين وسيعقد مؤتمرات في القدس ورعنانا وبئر السبع.

وبحسب "هآرتس"، سيقوم مناصرو ترامب، بوضع نقاط في مراكز التسوق في جميع أنحاء البلاد، وخاصة في المدن التي تضم تركيزًا مرتفعًا للناخبين الأمريكيين، بما في ذلك القدس وموديعين ورعنانا وبيت شيمش.

وسيعمل في هذه النقاط متطوعون محليون، سيقومون بنشر مواد ترامب الدعائية مع شعار، "ترامب: في مصلحة إسرائيل".

وذكرت القناة العبرية العاشرة،  أن هناك مئات الآلاف من الإسرائيليين أصحاب حق الاقتراع في الانتخابات الأمريكية القادمة.

وقالت إنه وفقًا للجمهوريين، هناك حوالي 30,000 صاحب حق تصويت في إسرائيل من هذه الولايات.

ويقدر الجمهوريون بأن 85 في المائة من الأمريكيين في إسرائيل سيصوتون لترامب، بحسب استطلاع رأي أجرته مجموعة تطلق على نفسها "أنا أصوت لإسرائيل".

وتركز حملة ترامب في إسرائيل على برنامجه المؤيد لإسرائيل ظاهريًا، وتشير أيضًا إلى ابنته اليهودية، إيفانكا، وأحفاده اليهود.

وأشارت القناة إلى أن مستشارًا رفيعًا لترامب التقى مع مسؤولين في مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في القدس المحتلة في الأسبوع الماضي، تم إطلاعه فيها على مسائل دبلوماسية أمنية.

وترامب، الذي تعاني حملته الانتخابية كثيرًا من التناقضات في مسائل كثيرة، كان قد أدلى أيضًا بتصريحات متناقضة فيما يتعلق بإسرائيل.

وكان قد صرح خلال الانتخابات التمهيدية بأنه سيلتزم الحيادية في الصراع الإسرائيلي- الفلسطيني، رافضًا تحميل المسؤولية لأي من الطرفين.

وزعم ترامب أيضًا التزام إسرائيل بالسلام، في الوقت نفسه الذي قال فيه بأنه لا يوجد للدولة اليهودية شريك للتفاوض عند الفلسطينيين.

ـــــــــــــــ

من سليم تاية

تحرير ولاء عيد

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.