البردويل لـ "قدس برس": المواجهة الخيار الوحيد أمام الفلسطينيين للتصدي للاحتلال

دعا السلطة الفلسطينية للعودة لنهج وخيار المقاومة أسوة برئيسها الراحل ياسر عرفات

شددت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، على أن وحدة الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي ستُفشل سياسة الاستفراد الإسرائيلية في مناطق الضفة الغربية كل على حدا.

وقال القيادي في حركة "حماس"، صلاح البردويل، إن الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية "شعب حي، ومازلت الانتفاضة نابضة وهي كموج البحر".

وأضاف البردويل في حديث خاص لـ "قدس برس"، تعقبًا على أحداث مخيم الفوار (جنوبي الخليل)، "كل التوقعات التي تقول إن الانتفاضة موجة عابرة، مغلوطة، وفي كل مرة يثور الشعب الفلسطيني، وهذه المرة عمل جماهيري".

وأكد أن "مواجهة المحتل أصبحت الخيار الوحيد أمام الشعب الفلسطيني للتصدي لعدو فقد كل القيم والأخلاق، وبعدما راهن على مدار أكثر من عشرين عامًا على مفاوضات التسوية لاستعادة حقوقه"، وفق قوله.

ودعا البردويل السلطة الفلسطينية، إلى العودة لنهج المقاومة، "والذي وحد الشعب الفلسطيني"، ووقف مفاوضات التسوية والتنسيق الأمني مع الاحتلال، أسوة برئيس السلطة الفلسطينية الراحل ياسر عرفات حينما اندلعت الانتفاضة الأقصى في أيلول/ سبتمبر 2000.

ورأى القيادي في حماس، أن السلطة في الضفة تسعى لكبح الانتفاضة وانتشار شرارتها إلى كل المناطق، وذلك من خلال توفير الحماية للاحتلال ومستوطنيه في بعض مناطق الضفة المحتلة.

وكان نحو 30 فلسطينيًا، قد أصيبوا اليوم الثلاثاء، خلال المواجهات التي اندلعت في مخيم الفوار للاجئين الفلسطينيين جنوبي مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، إثر العملية العسكرية الكبيرة التي تنفذها قوات الاحتلال هناك.

ــــــــــــــ

من عبد الغني الشامي

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.