قرار أمريكي بإغلاق السجون المملوكة للقطاع الخاص

قررت الحكومة الأمريكية، اليوم الخميس، إغلاق السجون المملوكة للقطاع الخاص؛ لعدم جدواها في تقليل النفقات وتوفير المستوى المطلوب من السلامة والأمان" التي توفرها السجون الحكومية.

وقالت نائبة وزيرة العدل، سالي ييتس، في مذكرة وجهتها إلى نائب مدير السجون بأمريكا توماس كين، إن الوزارة قررت إغلاق السجون الخاصة لأنها "ببساطة، لا توفر المستوى نفسه من الخدمات والبرامج والموارد الإصلاحية، كما أنها لا تقلل من التكاليف". 

وتابعت في المذكرة، التي نشرتها الوزارة على موقعها الرسمي، أن السجون الخاصة اتصفت "بعدم قدرتها على توفير السلامة والأمان" مقارنة بنظيراتها الحكومية. 

وقبل ما يقارب العقد من الزمن، قررت الولايات المتحدة الاستعانة بسجون مملوكة للقطاع الخاص؛ بسبب ارتفاع أعداد النزلاء في السجون الحكومية.

وحسب ييتس، فإن عدد نزلاء السجون الأمريكية عامة (الحكومية والخاصة) انخفض من 220 ألف عام 2013 إلى 95 ألف العام الجاري.

ووفق مذكرة ييتس لإدارة مصلحة السجون، ستعمل الوزارة على تقليص سجون القطاع الخاص تدريجياً، عن طريق إما إيقاف تجديد العقود المتعلقة بالسجون التي يديرها القطاع الخاص أو جعلها على نطاق ضيق بما يتناسب مع عدد الموقوفين والحاجة إليها. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.