الاحتلال يقمع مسيرات مناهضة للجدار والاستيطان بالضفة الغربية

أصاب 3 شبان بعيارات نارية والعشرات بحالات اختناق

أصيب ثلاثة شبان فلسطينيين، اليوم الجمعة، بجراح والعشرات بحالات اختناق، عقب قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي عدة مسيرات سلمية مناهضة للاستيطان والجدار قضاء مدينتي رام الله وقلقيلية (شمال القدس المحتلة).

وأفاد منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم (شرقي قلقيلية)، مراد اشتيوي، أن قوات كبيرة هاجمت المشاركين في المسيرة تحت غطاء كثيف من إطلاق الأعيرة المعدنية المغلفة بالمطاط وقنابل الغاز والصوت.

وقال اشتيوي في بيان له اليوم الجمعة، إن ثلاثة شبان أصيبوا بأعيرة معدنية، إلى جانب عشرات حالات الاختناق "عولجت ميدانيًا"، عقب قمع مسيرة كفر قدوم السلمية الأسبوعية المناهضة للاستيطان والمطالبة بفتح شارع القرية المغلق منذ أكثر من 13 عامًا لصالح مستوطني مستوطنة قدوميم (شرقي قلقيلية).

وذكر شتيوي، أن جيش الاحتلال تعمد تدمير شبكة المياه الرئيسية التي تزود كفر قدوم بالمياه للمرة السابعة على التوالي، مما أدى إلى انقطاعها لمدة 3 ساعات قبل أن يتم إصلاحها بصعوبة من قبل المجلس المحلي بسبب منعهم من قبل جنود الاحتلال المتواجدين في البلدة.

وفي رام الله، قمعت قوات الاحتلال مسيرتي نعلين وبلعين (غربي المدينة) المناهضتان للاستيطان والجدار، ما أدى لوقوع عشرات حالات الاختناق في صفوف المواطنين.

ومن الجدير بالذكر أن مدينتي رام الله (بلعين، نعلين، النبي صالح) وقلقيلية (كفر قدوم)، تشهد بشكل أسبوعي مسيرات سلمية مناهضة للجدار والاستيطان وتقوم قوات الاحتلال بقمعها.

ــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.