"التعاون الإسلامي": الغارات الإسرائيلية على غزة جريمة بشعة

دانت منظمة التعاون الإسلامي بشدة، اليوم الإثنين، الغارات الجوية التي شنتها طائرات الاحتلال على غزة، ووصفت التصعيد العسكري الإسرائيلي على القطاع بـ"الجريمة البشعة".

وقالت المنظمة، في بيان لها اليوم، "ندين بشدة الغارات الجوية التي تقوم بها قوات الاحتلال الإسرائيلي ضد قطاع غزة، ونحمّل إسرائيل المسؤولية الكاملة عن هذا التصعيد العسكري الخطير".

واعتبرت المنظمة أن "هذا التصعيد العسكري جريمة بشعة ضمن سلسة الجرائم والانتهاكات التي ما زال الاحتلال الإسرائيلي يقترفها دون أي رادع سياسي أو قانوني أو أخلاقي، ومن شأنه أن يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة بأكملها".

وجدّدت التأكيد على أن "الحصار الإسرائيلي غير القانوني المفروض على قطاع غزة ما زال يمثل عقوبة جماعية ضد أبناء الشعب الفلسطيني، وتشكل تبعاته جريمة متواصلة ضد الإنسانية ينبغي وضع حد لها على الفور".

وطالبت المنظمة، المجتمع الدولي، وخصوصاً مجلس الأمن الدولي، بالتدخل من أجل "اتخاذ التدابير اللازمة لإرغام إسرائيل وقف جرائمها وعدوانها ضد الشعب الفلسطيني"، وإيجاد "حل سياسي للقضية الفلسطينية وفقاً للقانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية".

وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه قصف، ظهر ومساء أمس الأحد، عدة أهداف في قطاع غزة؛ ردا على إطلاق قذيفة صاروخية من قطاع غزة باتجاه مدينة سديروت.

ولم تعلن أي من الفصائل الفلسطينية في غزة المسؤولية عن إطلاق الصاروخ حتى الساعة. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.