المعارضة السورية تجتمع في الرياض لبحث معالم المرحلة الانتقالية في بلادها

تجتمع الهيئة العليا للمفاوضات يوم الجمعة والسبت المقبلين في العاصمة السعودية الرياض، لوضع سيناريو تفصيلي لما ينبغي أن تكون عليه المرحلة الانتقالية، وتحديد مصير الحل السياسي لانقاذ الشعب السوري.

ونقلت صحيفة "الرياض" السعودية في عددها الصادر اليوم الاربعاء، عن الناطق الرسمي باسم "الهيئة العليا للمفاوضات" رياض نعسان آغا، توضيحه أنه ستتم خلال الاجتماع المرتقب دراسة الوضع السياسي الراهن ومجريات الحدث الدموي في سورية ورؤية الهيئة العليا للمفاوضات في المرحلة الانتقالية، كما سيتم مناقشة جملة من التفاصيل المتعلقة بالهيئات التي يجب أن تنشأ وبرؤية الهيئة بعملية المشاركة.

وأشار آغا إلى "أن الاجتماع سوري- سوري وسيكون على مدى يومين وقد يمتد إلى ثلاثة أيام، وأن الاجتماع دوري وتنظيمي".

وأكد أنه لن يكون هناك تواجد للممثل الأممي ديمستورا، وقال: "سنرفع له رؤية الهيئة في المرحلة الانتقالية لأنها ستكون وثيقة لأي مفاوضات مقبلة".

وأشار آغا إلى أن "امكانية التوصل إلى حل سياسي بالنسبة لهم لم تعد قضية تفاؤل أو تشاؤم، فالوضع الدولي الراهن معقد جدا، كما أن هناك اتفاقات يتم الحديث عنها بين روسيا والولايات المتحدة بشأن الوضع السوري دون وجود ممثل من المعارضة السورية لذلك يصعب علينا أن نتلمس المستقبل دون وضوح الرؤيا لدى الدول الداعمة"، على حد تعبيره.

وكان المنسق العام "للهيئة العليا للمفاوضات" رياض حجاب قد أكد في تصريحات له أمس الثلاثاء، رفض أي دور لبشار الأسد وفريقه الحاكم في المرحلة الانتقالية المؤدية إلى مستقبل جديد لسورية.

وأكد حجاب في تصريحات له عقب لقاء له مع المبعوث الصيني الخاص إلى سورية، شي شياو يان، ومسؤولين في الخارجية الصينية أمس الثلاثاء، في العاصمة القطرية الدوحة، على "التزام الهيئة بالحل السياسي وفق بيان جنيف وقرارات مجلس وخصوصاً القرارين 2118 و2254، موضحاً أن الهيئة العليا "تعاملت منذ البداية بجدية وإيجابية تجاه الحل السياسي في سورية".

ولفت حجاب إلى أن "بدء جولة جديدة من المفاوضات بحاجة لجدول واضح للانتقال السياسي ولتطبيق القرارات الأممية، وإدخال المساعدات الإنسانية وإطلاق المعتقلين وتسهيل عودة المهجرين".

وشدد رئيس الهيئة العليا للمفاوضات على أن "الشعب السوري يريد أن يعيش بحرية وأمان، بعيداً عن التطرف والحروب والاستبداد والديكتاتوريات والتنظيمات الإرهابية".

وقال: "نريد سورية دون قوات خارجية".

ودعا حجاب الصين إلى "لعب دور أكبر من خلال عضويتها الدائمة في مجلس الأمن لضمان تحقيق انتقال سياسي في سورية دون تأخير"، كما قال.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.