"العليا" الإسرائيلية ترفض التماس أسير مضرب عن الطعام

رفضت المحكمة "العليا" التابعة لسلطات الاحتلال الإسرائيلية، اليوم الأربعاء، التماس الأسير المضرب عن الطعام مالك القاضي، حول بإلغاء قرار اعتقاله الإداري والإفراج عنه.

وقالت مؤسسة "مهجة القدس للشهداء والأسرى" (حقوقية مختصة بشؤون الأسرى)، إن الأسير القاضي يواصل إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الـ 46 على التوالي احتجاجًا على اعتقاله الإداري التعسفي.

وأفادت المؤسسة الحقوقية في بيان لها اليوم الأربعاء، أن الأسير القاضي يمكث الآن في مشفى "ولفنسون" الإسرائيلي، وذلك بسبب تدهور حالته الصحية، ورفضه تناول المدعمات أو الفيتامينات والخضوع للفحوصات الطبية.

وحمّلت مؤسسة مهجة القدس سلطات الاحتلال وجهاز المخابرات الإسرائيلي "الشاباك"، والمحكمة العليا الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير القاضي.

وأكدت أن مؤسسات الاحتلال القضائية والأمنية تُماطل في الاستجابة لمطالب الأسير مالك القاضي العادلة في الحرية، ومشيرة إلى أنه قال في رسالة مسربة له إنه سيواصل الإضراب حتى نيل الحرية أو الشهادة.

جدير بالذكر أن الأسير مالك القاضي، من مدينة بيت لحم (جنوب القدس المحتلة)، اعتقل من قبل قوات الاحتلال بتاريخ 22 أيار/ مايو 2016؛ وحول للاعتقال الإداري دون أن توجه إليه أية تهمة تذكر، وسبق أن اعتقل لمدة أربعة أشهر وأفرج عنه في شهر نيسان/ أبريل الماضي قبل أن يعيد الاحتلال اعتقاله مجددًا.

ــــــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.