مجلس الأمن يعقد اجتماعا خاصا حول سوريا في 21 سبتمبر

أعلن مجلس الأمن الدولي اليوم، عن عقد جلسة خاصة حول سوريا في 21 أيلول/ سبتمبر الجاري، برئاسة رئيس وزراء نيوزيلندا جون كي.

وقال رئيس المجلس جيرارد فان بوهمن في تصريحات له فجر اليوم الجمعة، إن "الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ومبعوثه الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا سيقدمان خلال الجلسة إفادة إلى أعضاء المجلس بشأن جهودهما ورؤيتهما لحل الأزمة الأزمة".

وتوقّع بوهمن الذي ألقى كلمة بمناسبة تولي بلاده (نيوزلندا) رئاسة أعمال المجلس اعتبارا من الأول من الشهر الجاري، أن يشارك في الجلسة عدد من رؤساء دول وحكومات ووزراء خارجية الدول الأعضاء في مجلس الأمن.

وأكد السفير النيوزيلندي على أن بلاده بدأت فعليا بتوجيه الدعوات إلى الدول الأعضاء في المجلس.

وفشل مجلس الأمن قبل أيام في التوصل إلى اتفاق يقضي بفرض عقوبات على النظام السوري، لاستخدامه أسلحة كيماوية، وذلك عقب تشكيك روسيا في الدليل الذي قدمته لجنة مستقلة، توصلت إلى أن قوات النظام كانت وراء هجومين على الأقل.

وكان أعضاء مجلس الأمن قد اجتمعوا الثلاثاء الماضي، لبحث النتائج التي توصل إليها مفتشون دوليون، والتي تشير إلى مسؤولية كل من النظام السوري وتنظيم الدولة عن هجمات كيماوية وقعت عامي 2014 و2015.

وقد دعت بريطانيا وفرنسا مجلس الأمن إلى فرض عقوبات على سوريا، لكن السفير الروسي فيتالي شوركين، والذي تعد بلاده حليفا وثيقا للنظام السوري، قال إنه من السابق لأوانه بحث تطبيق قرار مجلس الأمن الصادر في أيلول/ سبتمبر عام 2013، والذي يسمح بعقوبات يمكن فرضها عسكريا على من يستخدم أسلحة كيماوية في سوريا.

وأضاف شوركين عقب الجلسة المغلقة "من الواضح أن هناك دخان مسدس، ولكن لا توجد بصمات على المسدس، وبالتالي لا يوجد من يفرض عليه العقوبات، فالتقرير لا يحوي أسماء ولا وقائع محددة".

بدورها، وصفت السفيرة الأمريكية سامانثا باور، التقرير قبل الاجتماع بأنه "علامة" وأعربت عن توقعها بصدور قرار دولي "في القريب العاجل".

وأضافت "يجب على المجلس أن يتحرك ليبين أننا عندما نضع آلية التحقيق المشتركة فإننا جادون بشأن وجود مساءلة هادفة".


ـــــــــــــــــ

من ولاء عيد

تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر مجلس الأمن سوريا جلسة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.