وفاة والد جندي إسرائيلي أسير لدى المقاومة في غزة

أعلنت مصادر طبية إسرائيلية، اليوم الجمعة، عن وفاة هرتسل شاؤول (والد الجندي الإسرائيلي الأسير لدى المقاومة في قطاع غزة أورون شاؤول)، وذلك بعد صراع طويل مع المرض.

وقال مشفى مستشفى "شيبا" في تل أبيب (وسط فلسطين المحتلة)، خلال بيان صحفي مقتضب، إن هرتسل (56 عامًا) توفي بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

وكان "هرتسل"، قد أدار حملة واسعة لإثارة قضية ابنه الأسير لدى المقاومة الفلسطينية بغزة، حيث أقام قبل قرابة الشهرين خيمة احتجاج قبالة ديوان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، بالقدس.

وأفاد رئيس وزراء الاحتلال في تصريحات صحفية، أن الدولة العبرية ستواصل العمل على جميع الأصعدة من أجل إعادة جثة أورون إلى الدفن في "إسرائيل"، مستطردًا: "هذه الجهود ستتوقف فقط بعودة أورون".

وقال قائد هيئة الأركان في دولة الاحتلال، غادي آيزنكوت، إنه التقى مع "هرتسل" قبل أسبوع ووعده بمواصلة العمل والقيام بقصارى جهده لإعادة شاؤول والضابط هدار غولدين للدفن في "إسرائيل".

وقدّم وزير حرب الاحتلال، أفيغدور ليبرمان، التعزية بوفاة "هرتسل"، متعهدًاً بإعادة ابنه من غزة، ومضيفًا: "الحكومة ملتزمة بإعادة جثث الجنود من غزة، وذلك للدفن في إسرائيل".

وكانت تل أبيب، قد أعلنت بداية عن مقتل الجنديين شاؤول وغولدين، في قطاع غزة خلال العام 2014 عقب الحرب الإسرائيلية على القطاع، ولكن مؤخرًا تم تصنيفهما من قبل وزارة الدفاع الإسرائيلية على أنهما "مفقودان وأسيران".

وشنّت قوات الاحتلال بتاريخ 7 تموز/ يوليو 2014، عدوانًا عسكريًا واسعًا على قطاع غزة استمر 51 يومًا متواصلًا، وأسفر عن استشهاد نحو 2200 فلسطيني وإصابة 11 ألفًا آخرين.

وفي المقابل، كشفت بيانات رسمية إسرائيلية عن مقتل 68 جندياً إسرائيلياً و4 مدنيين، وإصابة 2522 آخرين بجروح، بينهم 740 عسكرياً، نصفهم أصيبوا بإعاقات.

وخلال الحرب، أعلنت "كتائب القسام" الجناح العسكري لحركة "حماس" في 20 تموز/ يوليو 2014، عن أسرها للجندي الإسرائيلي شاؤول أورون خلال تصديها لتوغل بري للجيش الإسرائيلي شرق مدينة غزة، وبعد يومين، اعترف الجيش الإسرائيلي بفقدان أورون، مرجحاً مقتله خلال الاشتباكات مع مقاتلي "حماس".

وكانت إسرائيل أعلنت بداية مقتل الجنديين شاؤول وغولدين في قطاع غزة في العام 2014 خلال الحرب الإسرائيلية على القطاع، ولكن مؤخرًا تم تصنيفهما من قبل وزارة الدفاع الإسرائيلية على أنهما مفقودان وأسيران.

وتتّهم السلطات الإسرائيلية حركة "حماس" باحتجاز جثة ضابط آخر يدعى هدار غولدن، تقول إنه قد قُتل في اشتباك مسلح مع مقاومين فلسطينيين، شرقي مدينة رفح في الأول من آب/ أغسطس الماضي.

ــــــــــــــــ

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.