موقع أمني إسرائيلي يزعم: انفجار القمر "عاموس 6" كان متعمدا

صورة تظهر جسما طائرا لحظة انفجار الصاروخ الذي كان يحمل القمر الصناعي الإسرائيلي عاموس 6

رجح موقع "ديبيكا" الإسرائيلي المختص بالشؤون الأمنية والاستخبارية، فرضية أن يكون انفجار القمر الصناعي "عاموس 6" متعمدًا، مشيرًا إلى أن التحقيقات جارية للوقوف على ملابسات الانفجار.

وقال الموقع الأمني إن الشكوك تتزايد لدى خبراء صناعة الطيران الإسرائيلي بأن يكون التفجير متعمدًا، لافتًا النظر إلى أن وكالة الفضاء الأمريكية "ناسا" وسلاح الجو الأمريكي يشاركون في التحقيقات.

وكانت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية قد قالت إن القمر الصناعي الإسرائيلي "عاموس 6" انفجر الخميس الماضي، أثناء التحضير لإطلاقه من قاعدة "فالكون 6" في ولاية فلوريدا الأمريكية، ما أدى إلى أضرار "يصعب استيعابها لتل أبيب وشركات عالمية مثل شركة "فيسبوك". 

وأفادت الصحيفة العبرية على موقعها الإلكتروني، أن القمر الصناعي "عاموس 6" والذي بلغت كلفته نحو (200 مليون دولار) يعتبر ذروة التكنولوجيا التي وصلت إليها الصناعة الجوية الإسرائيلية.

ووفق شركة "سبيس اكس" المسؤولة عن قاعدة الإطلاق، أن الانفجار الذي لا يعرف سببه وقع خلال تزويد الصاروخ بالوقود.

وادعى موقع ديبيكا الإسرائيلي أنه يستدل من الصور أن الانفجار أو الحريق شبّ خلال مرحلة ما قبل الإطلاق، أي قبل إشعال المحرك وهذه قد تكزن حالة فريدة من نوعها.

ونقل الموقع الأمني الإسرائيلي عن خبراء إسرائيليين قولهم، إنه لا يمكن وقوع  كوارث الأقمار الصناعية  في هذه المرحلة بالذات، مشيرًا إلى تضارب في التصريحات حول سبب الانفجار.

وذكر الموقع أنه لم يتم دعوة  ممثلي "سبيس كوم" الإسرائيلية والتي صنعت القمر "عاموس 6"، ووكالة  الفضاء الإسرائيلية، للمشاركة في التحقيق، وأنه يعتقد أن الهدف من ذلك إخفاء سبب الحادث. 

وأشار إلى أن خبراء أمريكيين يزعمون أن جسمًا كبيرًا أسود كان يحوم في السماء لحظة وقوع الانفجار، وأن لقطات فيديو أظهرت ذلك الجسم.

ونقل موقع ديبيكا عن مصادر مطلعة إسرائيلية، أنها تستبعد أن يكون السبب وراء تدمير القمر الصناعي ناتج عن خلل تقني، مرجحة أن السبب الحقيقي قد يبقى مجهولًا.

وزعمت المصادر أن المنافسين الدوليين قد قرروا إخراج إسرائيل من مسابقة تصنيع الأقمار الضناعية عن طريق تدمير أحدث منتجاتها، مؤكدة أنه سيؤثر سلبًا على  صناعة الأقمار الصناعية الإسرائيلية لسنوات.

وكان من المفترض أن يقوم "عاموس 6" والذي يعتبر الأحدث والأكثر تطورا، باستبدال قمر الاتصالات الصناعي "عاموس 2" الذي تم إطلاقه قبل 10 سنوات.

يذكر أن هذه هي الخسارة الثانية التي تتلقاها صناعة "الأقمار الصناعية" الإسرائيلية، بعد فقدان الاتصال بالقمر "عاموس 5" في شهر تشرين ثاني/ نوفمبر الماضي، الذي أطلق عام 2011 ويغطي عملاء في إفريقيا.

ــــــــــــ

من سليم تايه

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.