الشهيد "مصطفى نمر".. الـ 3 في عناتا والـ 237 في الأراضي الفلسطينية

منذ اندلاع انتفاضة القدس في الأول من أكتوبر 2015

ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين إلى 237 شهيدًا؛ منذ اندلاع انتفاضة القدس مطلع تشرين أول/ أكتوبر 2015، بعد ارتقاء الشاب مصطفى نمر برصاص قوات الاحتلال فجر اليوم الاثنين، في مخيم شعفاط (شمالي شرق القدس المحتلة).

وأفاد المتحدث باسم حركة "فتح" في مخيم شعفاط، ثائر الفسفوس، بأن مواجهات عنيفة اندلعت في مخيم شعفاط، بعد اقتحامه من قبل القوات الإسرائيلية، التي بدأت بإطلاق القنابل الغازية والأعيرة المطاطية والرصاص الحي بشكل مكثّف.

وأضاف أن القوات الإسرائيلية اعتقلت شابًا من المخيم، في حين أصابت الشاب مصطفى نمر وابن عمه علي نمر (وهما من بلدة عناتا) أثناء تواجدهما داخل مركبتهما، مدّعين بأنهما حاولا تنفيذ عملية دهس.

ونفى الفسفوس رواية الاحتلال حول محاولة الشابين تنفيذ عملية دهس للجنود الإسرائيليين.

وقال لـ "قدس برس"، إن قوات الاحتلال كانت على الشارع الرئيسي، وإن مركبة الشابين كانت على الأطراف، إلّا أن الاحتلال أعدمهما بحجة عدم الانصياع للأوامر والتوقّف وأن إطلاق النار جاء عقب شعور الجنود بالخطر.

وأشار إلى أن القوات الإسرائيلية احتجزت جثمان الشهيد نمر واعتقلت ابن عمه المُصاب، لافتًاً إلى إغلاق المحال التجارية في مخيم شعفاط حدادًا على روح الشهيد نمر.

من جانبها، أفادت الشرطة الإسرائيلية في بيان لها، أن قواتها قتلت فلسطينيًا وأصابت آخر بالرصاص في مخيم شعفاط، بعد إطلاق النار على مركبة كانت تسير مسرعة باتجاه قوة من "حرس الحدود" خلال نشاط للأخيرة في المخيم.

وادعت على لسان الناطقة باسمها، لوبا السمري، أن عناصر "حرس الحدود" أطلقوا النار على المركبة بعد رفض سائقها التوقف، ما أدى لمقتل فلسطيني وإصابة آخر، مشيرة إلى نقل المصاب للمستشفى بغرض تلقي العلاج، "دون وقوع إصابات بشرية في صفوف القوة الإسرائيلية"، وفق بيان الشرطة الإسرائيلية.

وذكرت مراسلة "قدس برس" أن الشهيد نمر هو الشهيد الثالث من بلدة عناتا (شمالي شرق المدينة المحتلة) والـ 54 في مدينة القدس، منذ بدء انتفاضة القدس العام الماضي، وهو الشهيد الـ237 من شهداء الأراضي الفلسطينية للفترة ذاتها.

وأوضحت أن عدد الشهداء المحتجزين لدى الاحتلال الإسرائيلي قد ارتفع إلى 13 جثمانًا عقب احتجاز جثمان الشهيد نمر في مخيم شعفاط.

وتُواصل سلطات الاحتلال احتجاز جثامين ثلاثة شهداء من القدس وضواحيها (مصطفى نمر، عبد المحسن حسونة، محمد أبو خلف)، وخمسة شهداء من الخليل (سارة طرايرة، مجد الخضور، محمد طرايرة، مصطفى برادعية، ومحمد الفقيه)، وشهيدان من طولكرم (وائل أبو صالح وأنصار هرشة)، وشهيد من بيت لحم (عبد الحميد أبو سرور)، وآخر من نابلس (رامي عورتاني)، وشهيد من جنين (ساري أبو غراب).

ــــــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.