إجلاء أكثر من ألف شخص جراء حريق شرقي إسبانيا

تسبب حريق مستعر اندلع في بلدة سياحية شرقي إسبانيا، بإجلاء أكثر من ألف شخص عن منازلهم، وسط موجة حر شديدة تشهدها البلاد.

ونقل التلفزيون الاسباني الرسمي اليوم الاثنين، عن مصادر مطلعة قولها "إن الحريق بدأ في بلدة جافيا السياحية بمحافظة أليكانتي (شرقي البلاد) أمس الأحد، ملتهما مساكن عدة ومهددا العشرات الأخرى في المنطقة، بعد أن أتى على مئات الهكتارات من الغابات والأحراج".

وأضاف أن أكثر من 320 رجل إطفاء وعنصرا من قوات المدينة يحاولون - حتى الآن - السيطرة على الحريق، بالتعاون مع 20 طائرة مروحية وطائرة برمائية، موضحا أن درجات الحرارة المرتفعة والهبوب المتقطع للرياح يعرقلان عملية السيطرة على النيران.

وذكر أنه رغم التحقيقات الجارية لمعرفة أسباب الحريق فإن جميع المؤشرات تشير إلى أنه "حريق مفتعل".

وكانت النيران التهمت أكثر من 30 ألف هكتار في إسبانيا منذ بداية العام الجاري ولغاية شهر آب/ أغسطس الماضي.  

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.