تقرير رسمي: انخفاض معدّلات الأميّة في فلسطين بنسبة 10%

خلال الأعوام الـ 18 الماضية

طرأ انخفاض ملحوظ على معدّلات الأمية في أوساط الشعب الفلسطيني بالضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة المحاصر، خلال السنوات الـ 18 الماضية، بحسب معطيات رسمية.

وأفاد تقرير صادر عن "جهاز الإحصاء المركزي الفلسطيني"، بوجود 94 ألف أمي وأميّة في الضفة والقطاع ضمن الفئات العمرية (15 عاما فأكثر)، معرّفا هؤلاء بـ "غير القادرين على قراءة وكتابة جملة بسيطة عن حياتهم اليومية".

وبحسب معطيات التقرير؛ فقد طرأت تحولات واضحة على معدلات الأمية خلال الـ 18 عاما الماضية؛ حيث بلغ معدل الأمية خلال عام 1997 نسبة 13.9 في المائة، مقارنة بـ 3.3 في المائة خلال عام 2015 الماضي.

ويشير التقرير الصادر عشية "اليوم العالمي لمحو الأمية" الذي يصادف الثامن من أيلول/ سبتمبر من كل عام، إلى أن نسبة انتشار الأمية في صفوف الفلسطينيين بالضفة الغربية ممّن تزيد أعمارهم عن 15 عاما، تبلغ 3.5 في المائة، أي بواقع 63.105 أمي وأميّة، مقارنة بـ 3 في المائة في قطاع غزة، أي بواقع 30.738 أمي وأميّة، وذلك بحسب معطيات العام الماضي.

وتتفاوت هذه النسبة بشكل كبير بين الذكور والإناث؛ حيث بلغ معدل الأمية بين الذكور 1.5 في المائة (21.814 أميّ)، في حين بلغ بين الإناث 5.1  في المائة (72.029 أميّة) في نفس العام.

أما بالنسبة لمعدلات الأمية حسب الفئات العمرية، فقد بلغ عدد الأميّين من كبار السن 52.463 شخصا، بينما بلغ عددهم من بين الشباب (15 - 29 عاما) نحو 9.515 أمي وأميّة، لنفس العام.

وبين التقرير ان معدل الأمية في التجمعات الريفية الأعلى مقارنة بالتجمعات الأخرى؛ حيث سجلت محافظتي طوباس وسلفيت أعلى معدلات للأمية، في حين سجّل أدنى معدل أمية في محافظتي غزة وشمال غزة.

وتعتبر معدلات الأمية في فلسطين من أقل المعدلات في العالم؛ حيث بلغ معدل الأمية بين الأفراد (15 عاما فأكثر) في الدول العربية 21.5 في المائة خلال عام 2014، حسب بيانات معهد الـ "يونسكو" للإحصاء، في حين بلغ معدل الأمية عالمياً نسبة 14.7 في المائة.


ـــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أوسمة الخبر فلسطين تقرير أمي قراءة

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.