نتنياهو: الصراع مع الفلسطينيين مردّه عدم اعترافهم بإسرائيل كدولة يهودية

قال رئيس الوزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، إن الرفض الفلسطيني المستمر الاعتراف باسرائيل  كـ "دولة للشعب اليهودي"، هو سبب الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي.

ورفض نتنياهو في تصريحات صحفية له اليوم الأربعاء، جاءت خلال لقاء في البرلمان الهولندي، الحديث عن المستوطنات كجذر للصراع، مؤكدًا: "البلدات اليهودية (المستوطنات) في يهودا والسامرة (الوصف الإسرائيلي للضفة الغربية) لا تتعلق بالصراع مع الفلسطينيين".

وكان مكتب رئيس وزراء الاحتلال، قد ذكر في بيان له أن نتنياهو التقى كل من رئيسة مجلس الشيوخ الهولندي آنكي بروكيرس، ورئيسة مجلس النواب خديجة عريب، وأعضاء لجنة الشؤون الخارجية التابعة للبرلمان.

وتؤكد السلطة الفلسطينية والمجتمع الدولي على أن المستوطنات في الأراضي الفلسطينية تُقوض فرص تطبيق "حل الدولتين" الداعي لإقامة دولة فلسطينية إلى جانب دولة الاحتلال الإسرائيلي، وأنها (المستوطنات) سببًا رئيسيًا في تعثر مفاوضات التسوية السياسية بين رام الله وتل أبيب.

وكانت المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية، قد توقفت في شهر أبريل/ نيسان 2014 إثر رفض إسرائيل وقف الإستيطان والإفراج عن الدفعة الرابعة من المعتقلين الفلسطينيين، والين أمضوا سنوات طويلة في سجون الاحتلال واعتقلوا قبل توقيع اتفاقية أوسلو، إلى جانب رفضها المفاوضات على أساس قيام دولة فلسطينية على حدود 1967 وعاصمتها "القدس الشرقية".

واعترفت منظمة التحرير الفلسطينية بـ "إسرائيل" عام 1993، فيما اعترفت الحكومة الإسرائيلية بالمنظمة ممثلًا شرعيًاً ووحيدًاً للشعب الفلسطيني/ وهو ما يقول الفلسطينيون إنه يكفي.

وقد رفض الفلسطينيون مرارًاً المطلب الإسرائيلي الاعتراف بـ "إسرائيل دولة يهودية"، معللين بأن ذلك يعني شطب حق العودة لملايين اللاجئين الفلسطينيين الذين هُجّروا عام 1948.

ـــــــــــــ

من خلدون مظلوم
تحرير إيهاب العيسى

أوسمة الخبر فلسطين احتلال صراع جذور

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.