مؤتمر في "الكونغرس" لمحاربة حملات المقاطعة ضد إسرائيل

كشفت مصادر إعلامية عبرية، النقاب عن تنظيم الكونغرس الأمريكي لمؤتمر "غير مسبوق" يهدف إلى دعم المستوطنات اليهودية القائمة على الأراضي الفلسطينية المحتلة، ومناهضة حملات المقاطعة العالمية الساعية لعزل الدولة العبرية اقتصاديا وثقافيا وسياسيا وأكاديميا.

وذكرت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية على موقعها الإلكتروني، أن من بين المشاركين في المؤتمر رجال وحدة العلاقات الخارجية في "المجلس الإقليمي الاستيطاني" بالضفة الغربية، وعدد من أعضاء الكونغرس من "الحزب الجمهوري"، والكثير من المسؤولين والنشطاء الأمريكيين الفاعلين من ذوي التأثير، وليس قادرة الجالية اليهودية فقط. 

ويأتي تنظيم المؤتمر قبل شهرين من الانتخابات الرئاسية الأمريكية، وبعد حوالي عامين من الجهود المتواصلة لـ "المجلس الاستيطاني" في الكونغرس، لزيادة الدعم لتل أبيب ومحاربة حملة المقاطعة العالمية "بي دي اس".

وبحسب الصحيفة؛ فقد تحدث المشاركون في اللقاء عن النشاط القانوني والإعلامي الموجّه ضد حركة "بي دي اس"؛ حيث اتضح أن 13 ولاية أمريكية، من بينها نيويورك ونيو جيرسي وفلوريدا والباما وأريزونا وكولورادو، سنّت قوانين ضد الحملة، في حين قيّدت أربع ولايات أخرى التعاون معها.

وقالت الصحيفة اليمينية المقربة من دوائر صنع القرار في تل أبيب "إن عضو الكونغرس الجمهوري داغ لامبورن وصف نشاط حملة المقاطعة بنشاط النازية قبل وصولها إلى السلطة".


ـــــــــــــ

من سليم تايه
تحرير إيهاب العيسى

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.