إصابة مستوطنة إثر رشق مركبتها بالحجارة في بيت لحم

ذكرت وسائل إعلام عبرية، أن مستوطنة إسرائيلية أصيبت الليلة الماضية بجراح بعد تعرض مركبتها للرشق بالحجارة، قرب قرية حوسان قضاء بيت لحم (جنوب القدس المحتلة).

وأفاد موقع "0404" العبري، بأن مستوطنة نقلت إلى مستشفى "هداسا عين كارم" بالقدس المحتلة، جرّاء إصابتها بجراح بإثر تعرّض مركبتها للرشق بالحجارة على الطريق (رقم 60) المحاذي لمستوطنة "بيتار عليت" المقامة على أراضي بلدة حوسان.

وأشار الموقع الى أن الجيش الاسرائيلي نفذ عملية تمشيط في قرية حوسان وأطلق قنابل الإنارة بحثاً عن راشقي الحجارة.

ويستخدم الفلسطينيون الحجارة كوسيلة للتعبير عن رفضهم للاحتلال الإسرائيلي وانتهاكاته في أراضيهم.

يذكر أن البرلمان الإسرائيلي الـ "كنيست" صادق في حزيران/ يونيو 2015، على قانون يشدد عقوبة السجن الفعلي على راشقي الحجارة الفلسطينيين لتصل إلى 20 عامًا، كما سمح المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية الـ "كابينيت" بتوسيع الصلاحيات الممنوحة لقوى الشرطة والأمن الإسرائيلية لإطلاق الرصاص الحي على راشقي الحجارة.

ـــــــــــــــــ

من يوسف فقيه
تحرير زينة الأخرس

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.