تونس.. ضغوط سياسية تحول دون بث حوار تلفزيوني للرئيس المرزوقي

اتهم حزب "حراك تونس الإرادة" المعارض في تونس الرئاسة وجهات في الحكومة بالتدخل لمنع بث حوار تلفزي أجرته معه قناة تلفزيونية تونسية خاصة.

وذكر الرئيس التونسي السابق زعيم حزب "حراك تونس الإرادة" الدكتور المنصف المرزوقي في تدوينة له نشرها على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "الفايسبوك"، أنه قبل بعد تردّد الحديث إلى قناة تونسية خاصة، في محاولة لكسر حاجز تغييبه عن الإعلام والسياسة كما كان حاله أيام حكم النظام المخلوع.

وأشار المرزوقي، إلى أنه اشترط أن يكون الحديث عن حاضر تونس ومستقبلها، لا عما وصفه بـ "قائمة الأسئلة الخبيثة"، التي قال بأن "غرفة العمليات هي التي تعدّها كل مرة لتثبيت نفس الأكاذيب في عقول النظارة بالتكرار المقصود (لماذا سلمت البغدادي المحمودي، لماذا استقبلت الإرهابيين، لماذا بعثت بأطفالنا لسورية؟ الخ)".

وحسب المرزوقي فقد سجلت القناة التلفزيونية الخاصة الحوار يوم السبت 3 أيلول (سبتمبر) الجاري لكن ضغوطات متعددة المصادر تتدخلت لعدم بثّ الحلقة.

وأضاف: "لم أصدّق أن بوسعهم منع رئيس جمهورية سابق من ابداء رأيه في مشاكل بلد محكوم نظريا بنظام ديمقراطي أتت به ثورة سلمية أطاحت باستبداد تميّز بقمعه الشديد لحرية الرأي ومنها حريتي شخصيا. لكن هذا ما تمّ فعلا".

ورأى المرزوقي أن منعه من الحديث في الإعلام التونسي إساءة للرئاسة التونسية قبل أن يكون إساءة له، وقال: "عدم التصديق بأن هؤلاء الناس بمثل هذا الغباء؟ هل يتصورون الفضيحة؟ هل قدّروا التوقيت والرجل ذاهب لنيويورك ليمثّل دور الرئيس الديمقراطي لبلد نجح انتقاله الديمقراطي خلافا لجميع العرب؟ من سيصدقه بعد هذه القصة خاصة والرجل متهم بأنه يريد تبييض الفساد وتوريث الحكم لابنه؟".

وأعرب المرزوقي عن خشيته على مستقبل تونس، وقال: "الثابت أن الافعى عادت وأنها الآن دون قناع. لم يبق لنا إلا العودة جميعا وأكثر من أي وقت مضى للدفاع عن ديمقراطية يريدونها على قدّ مصالحهم ونريدها على قدّ مبادئنا".

وأضاف: "طالما سخروا مني إبان مقاومة الاستبداد قائلين: 'داخل على الجبل بقدومه، فكنت أردّ: نعم وإذا تكسّرت القدومة فسأواصل بأظافري"، على حد تعبيره.

ومع أن المرزوقي اكتفى بالحديث عن ضغوطات متعددة المصادر، فقد اتهم الأمين العام لحزب "حراك تونس الإرادة" عدنان منصر، الرئاسة والحكومة مباشرة بالوقوف خلف منع حوار المرزوقي من المرور، وقال: "إن منع بث حوار الدكتور المرزوقي مع الصحفي المكي هلال على قناة التاسعة هذه الليلة تم بضغوطات سياسية من قرطاج والقصبة".

وأكد منصر في تصريحات لإذاعة "جوهرة أف أم" التونسية المحلية، أنهم علموا باستحالة بث هذا الحوار. واعتبر أن هذه المسألة تستهدف الحزب سياسيا وحزبيا وتستهدف أيضا حرية الاعلام والتعبير قائلا "إننا دخلنا في منعرج خطير وفي سياسة تكميم الأفواه ما يبرز تغول رئيس الجمهورية الباجي قائد السبسي وجماعته في القصبة وذلك لاخفاء عجزهم وضحالتهم"، وفق قوله.

وأكد منصر في ذات السياق أن حزبه سيخوض معركة حقه في التعبير بكل قواه، وفق تعبيره.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.