"حماس": قرار واشنطن إدراج حمّاد ضمن قوائم الإرهاب تطور خطير

أدانت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، قرار وزارة الخارجية الأمريكية بإدراج القيادي في الحركة فتحي حمّاد، "ضمن قوائم الإرهاب الأجنبي".

وقالت الحركة في بيان مساء الجمعة، "ندين قرار الخارجية الأمريكية إدراج القيادي بالحركة (فتحي حمّاد) ضمن قوائم الإرهاب". 

واعتبرت الحركة القرار "تطورا خطيرا" يدلل على "انحياز الإدارة الأمريكية المطلق لصالح الاحتلال الإسرائيلي المستمر بحق الشعب الفلسطيني"، بحسب البيان. 

ودعت الحركة، الإدارة الأمريكية إلى التراجع عن هذا القرار ووقفه، "لما يعبر من استفزاز لمشاعر الأمة كلها". 

وأدرجت وزارة الخارجية الأمريكية الجمعة، فتحي حمّاد، في التصنيف الخاص لقائمة "الإرهاب الأجنبي". 

وأشار بيان الخارجية إلى أن حمّاد "عمل كوزير داخلية في حكومة حماس، حيث تضمنت مسؤوليته الأمن الداخلي لغزة، وهو منصب استغله لتنسيق عمل الخلايا الإرهابية"، على حد تعبير البيان. 

وأدرجت واشنطن ثلاثة من كبار قادة حركة "حماس" في أيلول/سبتمبر 2015 على قائمة الإرهاب وهم: يحيى السنوار، وروحي مشتهى، ومحمد الضيف. 

وبموجب هذا التصنيف، يمنع أي مواطن أمريكي أو مقيم في الولايات المتحدة من التعامل مع حمّاد، بالإضافة إلى أنه يقوم بتجميد جميع ممتلكاته وأمواله الواقعة ضمن أراضي الولايات المتحدة أو تلك التي تقع ضمن صلاحياتها. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.