محدث 2 - استشهاد فلسطينيَين عقب محاولتهما تنفيذ عملية طعن في الخليل

أعلنت مصادر فلسطينية رسمية، استشهاد شابين فلسطينيين في مدينة الخليل (جنوب القدس المحتلة)، ظهر اليوم الإثنين، عقب محاولتهما تنفيذ عملية طعن.

وقالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن الشاب مهند جميل الرجبي (٢١عامًا) والطفل أمير جمال الرجبي (١٧عامًا)، من مدينة الخليل، استشهدا بعد إطلاق قوات الاحتلال النار عليهما قرب المسجد الإبراهيمي بالمدينة.

وكان موقع /0404/ العبري، ذكر أن فلسطينيًا ثانيًا استشهد متأثرًا بجراحه التي أصيب بها ظهر اليوم، بعد إطلاق النار عليه من قبل جنود الاحتلال قرب المسجد الإبراهيمي في الخليل، بدعوى محاولتهما تنفيذ عملية طعن في المكان.

وأضاف الموقع المقرب من جيش الاحتلال، أن الجنود الإسرائيليين المتمركزين بالقرب من المسجد الإبراهيمي، أطلقوا النار على فلسطينييْن حاولا تنفيذ عملية طعن، أصيب خلالها أحد الجنود بجراح طفيفة.

وأشار إلى أن قوات الجيش الإسرائيلي قتلت أحد المهاحمين وأصابت آخر بجروح حرجة نُقل على إثرها إلى أحد المشافي الإسرائيلية القريبة، قبل أن يُعلن عن استشهاده متأثرًا بجراحه.

ومن الجدير بالذكر أن استشهاد الشابيْن الرجبي يأتي بعد ساعات من عملية طعن قرب باب الساهرة بالقدس المحتلة، نفذها الشاب أيمن الكرد (20 عامًا)، من حي "رأس العامود" ببلدة سلوان (جنوب المسجد الأقصى)، أسفرت عن إصابة شرطيَين إسرائيليَين، وصفت جراح أحدهما بالـ "خطيرة جدًا" والأخرى بالـ "متوسطة".

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.