محدّث - الاحتلال يهدم منشأتيْن فلسطينيتين في القدس

هدمت آليات الاحتلال الإسرائيلية صباح اليوم الثلاثاء، منشأتيْن (سكنية وزراعية) في مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء بدون ترخيص.

وقال رئيس لجنة مقاومة الجدار والاستيطان والتهويد في مدينة القدس، حمدي ذياب، إن الآليات الإسرائيلية التابعة لبلدية الاحتلال اقتحمت صباح اليوم برفقة القوات الإسرائيلية محيط منزل المواطن حسن عطا الله علقم في بلدة بيت حنينا (شمالي المدينة)، وهدمته بحجة البناء بدون ترخيص.

وأضاف ذياب في حديث لـ "قدس برس"، أن صاحب المنزل لم يحصل على أي إنذار أو أمر هدم سابق، مبينًا أن مساحة المنزل تصل لنحو 120 مترًا، ويسكنه خمسة أفراد بينهم ثلاثة أطفال.

وأشار إلى أن الاحتلال "يخلق ذرائع واهية" لمحاربة الوجود الفلسطيني في مدينة القدس، ويحرمه من حقّه في البناء والعيش بسلام، وعند محاولته الحصول على رخصة بناء يقوم الاحتلال بالمماطلة لمنعه من ذلك.

وفي السياق ذاته، هدمت آليات تابعة للاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم، منشأة زراعية جنوبي شرق مدينة القدس المحتلة، بحجة البناء دون الحصول على التراخيص اللازمة.

وأفادت مصادر خاصة لـ "قدس برس"، أن آليات الاحتلال برفقة القوات الإسرائيلية اقتحمت "واد الحمص" في قرية صورباهر (جنوبي شرق القدس)، وحاصرت منشأة زراعية تمهيدًا لهدمها.

وأضافت المصادر أن آليات الاحتلال شرعت في هدم المنشأة إضافة إلى مخزن للمعدّات بجانبها، بحجة البناء بدون ترخيص.

وخلال شهر أيلول/ سبتمبر الجاري، هدمت آليات الاحتلال منشأة سكنية في قرية العيساوية (شرقي مدينة القدس)، إضافة لأسوار تحيط بأرض تابعة لأحد المواطنين، كما هدم مواطنيْن مقدسيّيْن منزليهما بنفسهما لعدم تحمّل تكاليف هدم الاحتلال لمنشآتهما في البلدة القديمة وجبل المكبر بحجة البناء بدون ترخيص.

ويرتفع بذلك عدد المنشآت المهدومة سواء من آليات الاحتلال أو ذاتيًا إلى ست منشآت، بحسب رصد وكالة "قدس برس".

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أوسمة الخبر فلسطين القدس احتلال هدم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.