الأمم المتحدة قلقة إزاء تجميد أصول نشطاء ومنظمات حقوقية مصرية

أعرب مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان عن القلق الشديد إزاء قرار محكمة مصرية بتجميد أصول نشطاء بارزين في مجال حقوق الإنسان، بالإضافة إلى ثلاث منظمات غير حكومية مرموقة.

المنظمات هي "مركز القاهرة لدراسات حقوق الإنسان"، و"مركز هشام مبارك للقانون"، و"المركز المصري للحق في التعليم".

وقال المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل، في تصريحات نشرها القسم الإعلامي للأمم المتحدة اليوم الاربعاء: "إن وضع منظمتين أخريين ما زال غير واضح".

وأضاف: "نحن قلقون بشكل خاص من أن يفتح قرار المحكمة الآن هذا الطريق أمام مزيد من الإجراءات الجنائية ضد المتهمين، الذين إذا وجدوا مذنبين، يمكن أن يحكم عليهم بالسجن مدى الحياة، مدة تصل إلى 25 عاما من الاعتقال بموجب القوانين المصرية."

وفيما أشارت المفوضية إلى تقارير تقول إن حوالي اثني عشر مدافعا عن حقوق الإنسان، بمن فيهم حسام بهجت وجمال عيد، ما زالوا يخضعون لحظر السفر الصادر في شباط (فبراير) الماضي في إطار تحقيقات جارية، رحبت بقرار المحكمة الجنائية بعدم اتخاذ مزيد من الخطوات المتشددة المتمثلة في التمسك بتجميد أصول أفراد أسر المتهمين.

كما شدد كولفيل على جزع المفوض السامي إزاء الإغلاق المستمر أو التضييق على العديد من المنظمات غير الحكومية لحقوق الإنسان وملاحقة موظفيها، من قبل السلطات المصرية.

هذا وحثت المفوضية الحكومة المصرية على التمسك بالتزاماتها بتعزيز وحماية الحق في حرية تكوين الجمعيات، فضلا عن اعتماد قانون جديد للجمعيات الأهلية يتوافق مع حقوق الإنسان الدولية.

وكانت محكمة جنايات القاهرة قد أيدت مطلع الأسبوع الجاري الطلب المقدم من لجنة التحقيق بالتحفظ على أموال عدد من النشطاء الحقوقيين.

وشملت أوامر التحفظ والمنع من التصرف في الأموال التي أيدتها المحكمة، كلاً من مدير "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان" جمال عيد، ورئيس جمعية "المبادرة المصرية" حسام بهجت، ومدير مركز "القاهرة لدراسات حقوق الإنسان" بهي الدين حسن، ومدير "المركز المصري للحق في التعليم"، عبدالحفيظ السيد، ومدير "مركز هشام مبارك للدراسات القانونية" مصطفى آدم، كما قضت المحكمة برفض أوامر المنع من التصرف في الأموال، الصادرة بحق زوجة جمال عيد ونجلته القاصر، وزوجة بهي الدين حسن وبناته القصر الثلاث، وشقيقه، ومصطفى محمود أحمد بمركز القاهرة لحقوق الإنسان.

أوسمة الخبر مصر جمعيات نشطاء تضييق

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.