"صندوق أورشليم" يحتفل بـ 50 عاما من مشاريع تهويد القدس

كان قد أقام 4000 مشروع تهويدي في القدس منذ تأسيسه في عام 1966

بدأت موسسة "صندوق أورشليم" (مؤسسة إسرائيلية تهويدية)، أمس الثلاثاء، فعاليات احتفالية بمناسبة مرور 50 عامًا على تأسيسها، من خلال مراسيم وورشات عمل.

وكان الصندوق التهويدي، قد نفذ نحو 4 آلاف مشروع تهويدي (عمراني وثقافي) في مدينة القدس المحتلة؛ منذ تأسيسه وحتى اليوم، إلى جانب جمع نحو 5 مليارات شيقل (ما يُعادل الـ 1.25 مليارد دولار أمريكي) لدعم المشاريع التهويدية محليًا وعالميًا، وفقًا لبيانات نشرها الصندوق.

من جانبه، قال مركز "كيوبرس" الإعلامي (متخصص في شؤون القدس) إن رئيس دولة الاحتلال روبي ريفلين، ورئيس بلدية الاحتلال في القدس نير بركات، سيشاركان في احتفالية تأسيس "صندوق أورشليم"، والتي ستستمر لمدة ثلاثة أيام (بدأت أمس الثلاثاء وتنتهي غدًا الخميس)، إلى جانب المئات من القياديين والمندوبين، وضيوف إسرائيليين ومن العالم.

وأشار المركز المقدسي إلى أن المشاريع التي نفذها الصندوق التهويدي تصب في خدمة سياسات الاحتلال التهويدية في القدس

ومن بين المشاريع التي نفذت؛ بناء قاعات جماهيرية عامة، متنزهات، متاحف، مسارح، مراكز دراسات وعلوم وأبحاث، وترميم بنايات يهودية وإقامة حديقة حيوانات توراتية.

وكان "صندوق أورشليم"، قد تأسّس على يد رئيس البلدية الأسبق تيدي جولك، الذي استمر في رئاسة بلدية الاحتلال في القدس لمدة 28 عامًا؛ منذ عام 1965، وبادر إلى تنفيذ عشرات مشاريع التهويد والأسرلة، والتي أسماها بـ "مشاريع التعايش المشترك والحوار المتبادل"، بالإضافة إلى المشاريع التهويدية والاستيطانية الضخمة التي نفذها من خلال رئاسته لبلدية الاحتلال في القدس، والتي غيرّت كثيرًا من وجه المدينة.

وبحسب موقع  (the times of Israel)، فإن مؤسسة "صندوق أورشليم" تعتبر نفسها  نتاج الابتكار "الإسرائيلي"، والتي أنشأها  تيدي كوليك بهدف الالتفاف على العقبات المالية وعقبات التخطيط التي كانت تمنع إقامة العديد من المخططات اليهودية داخل المدينة، وبهذه الطريقة فتح المجال أمام مشاركة اليهود من كافة أنحاء العالم.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.