"يونيفيل" تؤكد أهمية التعاون لضمان استمرار الهدوء بجنوب لبنان

خلال ترؤسها إجتماعا ثلاثيا مع ضباط من الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي

أكدت "قوة حفظ السلام المؤقتة في لبنان" التابعة للأمم المتحدة (يونيفيل)، اليوم الخميس، على أهمية زيادة التعاون بين الأطراف المختلفة والقوات الدولية لضمان استمرار الهدوء في جنوب لبنان.

وشدد قائد قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان، الجنرال مايكل بيري، خلال ترؤسه إجتماعا ثلاثيا مع ضباط من الجيش اللبناني والجيش الإسرائيلي على ضرورة اللجوء الى آلية الارتباط والتنسيق التي يشكلها الاجتماع الثلاثي لحل عدد من القضايا موضع الخلاف بين الطرفين وتجنب حدوث اي توتر في المنطقة.

وبحسب بيان "يونيفيل"، فإن المناقشات تركزت على المهام الموكل تنفيذها إلى القوات الدولية بموجب قرار مجلس الامن الدولي (1701)، إضافة إلى الوضع عند الخط الأزرق الفاصل بين الطرفين والانتهاكات الجوية والبرية وموضوع انسحاب القوات الاسرائيلية من شمال بلدة (الغجر).

يذكر أن الاجتماع الثلاثي يعقد بشكل دوري منذ نهاية حرب تموز/يوليو عام 2006 في مركز للقوات الدولية عند معبر (الناقورة) الحدودي وبمشاركة ممثلين عن الجيشين اللبناني والاسرائيلي وقوات "يونيفيل". 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.