"الرباعية" تحمّل الفلسطينيين والاسرائيليين تردي الأوضاع الإنسانية في قطاع غزة

في الوقت الذي جددت فيه معارضتها للنشاط الاستيطاني

حمّلت اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط، الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي المسؤولية إزاء استمرار الأوضاع الإنسانية الصعبة في قطاع غزة، في الوقت الذي جددت فيه معارضتها للنشاط الاستيطاني في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

​​جاء ذلك في اجتماع عقده أعضاء اللجنة الرباعية للسلام في الشرق الأوسط (الولايات المتحدة، وروسيا، والاتحاد الأوربي، والأمم المتحدة)، بمقر الأمم المتحدة، الجمعة، بمشاركة وزيري خارجية فرنسا ومصر لإطلاع اللجنة على عملهما لدعم خطة السلام، بحسب ما أوردته إذاعة الأمم المتحدة.

وأكدت اللجنة الرباعية على دعوتها لجميع الأطراف لتنفيذ توصيات تقرير اللجنة، ولتهيئة الظروف على الأرض من أجل استئناف المفاوضات ذات المغزى التي ستنهي الاحتلال وتحل جميع قضايا الوضع النهائي.

وفي هذا الإطار شددت اللجنة على معارضتها القوية للنشاط الاستيطاني، والتوسع في المنطقة جيم والقدس الشرقية، ووصفته بأنه عقبة أمام السلام.

وحول الأوضاع في غزة، أبدت اللجنة الرباعية قلقها البالغ إزاء استمرار الوضع الإنساني الصعب في القطاع، الذي "يفاقمه إغلاق المعابر وتعزيز السلاح غير المشروع وأنشطة الجماعات المسلحة الفلسطينية بما في ذلك إطلاق الصواريخ باتجاه إسرائيل"، على حد قولها.

وكانت اللجنة الرباعية،  قد أوصت في تقرير لها صدر تموز/يوليو الماضي، بتوقف إسرائيل عن بناء المستوطنات وعرقلة التنمية الفلسطينية، دون أن تؤكد بوضوح على ضرورة انسحابها من الأراضي العربية المحتلة عام 1967، كما طلبت اللجنة من السلطة الوطنية الفلسطينية " نبذ العنف"، حسب تعبيرها.

واعتبر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، أن تقرير "اللجنة الرباعية الدولية" الأخير الذي دعا لتطبيق "حل الدولتين" دون الحديث عن انسحاب إسرائيلي من الأراضي المحتلة عام 1967،  "لا يصلح أن يكون تقريرا يؤدي للسلام".

كما اتخذت "المجموعة العربية" في الأمم المتحدة، قراراً بالعمل على منع إصدار بيان رئاسي من قبل مجلس الأمن للترحيب بتقرير "الرباعية" المقترح من الولايات المتحدة الأمريكية، كما قامت بتكليف المندوب الدائم لمصر لدى مجلس الأمن، ليقوم بترجمة هذا الموقف العربي الجماعي إزاء التقرير الذي قالت إنه "لا يرقى إلى الحد الأدنى من الطموحات الفلسطينية والعربية"، وفق تصريحاته.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.