غزة .. وقفة غاضبة تنديداً بوفاة معتقل فلسطيني في السجون الإسرائيلية

شاركت فصائل وشخصيات فلسطينية، اليوم الأحد، بحضور عشرات المواطنين الفلسطينيين، في وقفة، تنديداً بوفاة معتقل فلسطيني، صباح اليوم، داخل أحد السجون الإسرائيلية. 

وتوفي صباح اليوم، المعتقل الفلسطيني ياسر حمدونة (40 عامًا)، داخل السجون الإسرائيلية، إثر إصابته بسكتة قلبية، بحسب نادي الأسير الفلسطيني.

ورفع المشاركون في الوقفة، التي نظّمتها لجنة "الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية" (تابعة لتجمّع يضم الفصائل الرئيسية)، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر بمدينة غزة، لافتات كُتب على بعضها:" ماذا ينتظر العالم لينقذ أسرانا من سجون الاحتلال؟". 

وحمّل القيادي بحركة "فتح"، نشأت الوحيدي، في كلمة له، خلال الوقفة، الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن مقتل الأسير حمدونة. 

وقال: "نطالب الحركة الوطنية داخل السجون بتوحيد جهودها ومواقفها لمواجهة جرائم السجّان الإسرائيلي". 

من جانبه، قال وكيل وزارة الأسرى والمحررين بغزة (تتبع لحركة حماس)، بهاء الدين المدهون، في ذات المؤتمر، إن وفاة "حمدونة"، جاءت نتيجة سياسة الإهمال الطبي، التي يعاني منها المعتقلين داخل السجون الإسرائيلية. 

وأعلنت الحركة الأسيرة في سجون الاحتلال، اليوم الأحد، الحداد والإضراب عن الطعام لثلاثة أيام؛ احتجاجًا على استشهاد الأسير ياسر ذياب حمدونة في سجن "ريمون".

وأوضح "نادي الأسير" في بيان صحفي له اليوم الأحد، أن الأوضاع داخل سجون الاحتلال توترت فور ورود خبر استشهاد حمدونة.

وفي السياق ذاته، أفادت مصادر فلسطينية أن والدة الشهيد الأسير ياسر حمدونة، من بلدة يعبد جنوبي غرب جنين (شمال القدس المحتلة)، نُقلت للعلاج بعد إصابتها بانهيار عصبي إثر سماعها نبأ استشهاد نجلها داخل سجون الاحتلال.

وأضافت المصادر خلال حديث مع "قدس برس"، أن هناك اتصالات بين بلدية يعبد والجهات المختصة لترتيب إجراءات تسليم الشهيد حمدونة، ودفنه في البلدة "التي تُخيّم عليها حالة من الحزن الشديد".

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو سبعة آلاف أسير فلسطيني، بينهم 380 أسيرًا من قطاع غزة، جلّهم من قدامى الأسرى وذوي الأحكام العالية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.