"يونيسف": مليونا شخص في حلب يواجهون انقطاع إمدادات المياه

ذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، أن ما يقرب من مليوني شخص في حلب يواجهون انقطاع إمدادات المياه، بعد توقف محطتين للمياه عن العمل، إحداهما بسبب القصف الجوي التي تعرضت له المدينة خلال اليومين الماضيين.

وقالت ممثلة المنظمة الدولية في سوريا، هناء سنجر، في تصريحات صحفية اليوم الأحد،  إن الهجمات المكثفة دمرت محطة ضخ مياه "باب النيرب" والتي تزود نحو 250 ألف شخص في الأجزاء الشرقية من حلب بالمياه . 

وأضافت أن محطة "سليمان الحلبي" التي تمد نحو مليون ونصف مليون شخص بالمياه في غرب حلب توقفت هي الأخرى عن الضخ.

وحذرت المسؤولة الأممية من أن توقف المياه في حلب سيضطر الناس إلى استخدام مصادر مياه ملوثة، مؤكدة أن الـ "يونيسيف" ستعمل على نقل المياه بالصهاريج إلى جميع أنحاء المدينة، كحل مؤقت.

وأكدت أن "حرمان الأطفال من الماء يعرضهم لخطر كارثي لتفشي الأمراض المنقولة عن طريق المياه، ويضيف إلى معاناتهم، وشعورهم بالخوف والرعب". 

ودعت سنجر جميع أطراف النزاع إلى وقف الهجمات على البنية التحتية للمياه، وتسهيل الوصول إلى محطة باب النيرب لتقييم الأضرار وإصلاحها، وإعادة ضخ المياه مرة أخرى من محطة سليمان الحلبي. 

ومنذ 19 أيلول/ سبتمبر الجاري، كثّف النظام السوري وحلفاؤه هجماتهم على مناطق مأهولة بالسكان المدنيين في القسم الخاضع لسيطرة المعارضة السورية المعتدلة بمحافظة حلب، ما أسفر عن مقتل 323 مدنياً وجرح ألف و334 آخرين. 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.