نابلس.. وفاة فلسطيني متأثرا بإصابته برصاص أمن السلطة

صورة أرشيفية

أعلنت مصادر طبية فلسطينية، ظهر اليوم الأربعاء، عن  وفاة شاب فلسطيني متأثرًا بجراحه التي أصيب بها فجر اليوم برصاص قوات الأمن التابعة للسلطة، قرب مخيم "بلاطة" شرقي نابلس (شمال القدس المحتلة).

وقال مدير الإعلام في وزارة الصحة، طريف عاشور، إن الشاب ضياء محمد عرايشة توفي متأثرًا بجراحه البالغة التي أصيب بها في منطقة البطن والأمعاء، فيما لا يزال ثلاثة من الجرحى يتلقون العلاج في مشفى "رفيديا" الحكومي بنابلس.

وذكر شهود عيان لـ "قدس برس"، أن الأجهزة الأمنية عزّزت من تواجدها في محيط مستشفى "رفيديا"، ودفعت بتعزيزات عسكرية للمكان عقب توارد الأنباء حول وفاة أحد المصابين برصاصها مؤخرًا.

وكان أربعة شبان فلسطينيين، قد أصيبوا فجر اليوم بجراح متفاوتة شرقي نابلس، بعد أن أطلق عناصر من قوات أمن السلطة النار صوب مركبة كانوا يستقلونها.

وأفاد شهود عيان، بأن تعزيزات للأمن الفلسطيني وصلت إلى مكان الحادث، وقامت بإغلاق كامل في محيطه، قبل أن يتم نقل الشبان المصابين إلى مشافي المدينة، في حين أحرق شبان غاضبون إطارات مطاطية في شوارع قريبة من مخيم بلاطة وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء.

ونقلت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية عن محافظ مدينة نابلس، اللواء أكرم الرجوب، قوله "إن مسلحين أطلقوا النار صوب مركبة أمن كانت بمهمة، بالقرب من مفرق الغاوي شرقي نابلس".

وأوضح أن "مركبة خاصة كانت تلاحق دورية للأمن، خلال مهمة لها، وأطلقت النار صوبها، فرد الأمن على مصدر إطلاق النار، الأمر الذي أدى إلى إصابة أربعة من المسلحين".

وأشار الرجوب إلى أنه تم نقل الإصابات إلى المشافي، ووصفت إحداها بالخطيرة، واصفًا ما يحدث في نابلس من أحداث شغب "بالأمر الخارج على القانون، وسيتم التعامل معه".

وكانت مدينة نابلس، قد شهدت في شهر آب/ أغسطس الماضي، مواجهات واشتباكات داخلية بين أمن السلطة الفلسطينية ومسلحين، قالت السلطة إنهم "مطلوبين للعدالة"، قبل أن يعلن لاحقًا عن مقتل رجليْ أمن ومسلحين اثنيْن في تلك الأحداث.

ــــــــــــــ

من محمد منى

تحرير خلدون مظلوم

 

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.