الاحتلال يخطط لإغراق المنطقة الحدودية مع غزة بالمياه

كشفت مصادر عسكرية عبرية النقاب عن أن جيش الاحتلال يخطط لإغراق المنطقة الحدودية مع قطاع غزة بالمياه، لتدمير الأنفاق التي يعتقد أن حركة "حماس" حفرتها في المنطقة.

ونقلت صحيفة /معاريف/ العبرية على موقعها الإلكتروني، عن مسؤول عسكري إسرائيلي قوله: إنه  إلى جانب ذلك يتوقع أن يستكمل بناء الجدار الذي يجري بناؤه في عمق الأرض لمواجهة انفاق "حماس" الهجومية، في غضون بضعة أشهر.

وأضاف الضابط، الذي رفض الكشف عن هويته، إنه سيتم إغراق أجزاء كبيرة على طول 60 ميلا من الحدود مع قطاع غزة.

وأشار إلى أنه طرأ ارتفاع كبير في عمليات التسل من قطاع غزة إلى إسرائيل بنسبة 35 في المائة.

وبحسب الضابط، فإن الجيش يهدف من خلال إجراءاته لتحويل شبكة أنفاق "حماس" تحت الأرض إلى "مصيدة موت" للعناصر الذين يعملون فيها.

وأشار الموقع إلى أنه خلال الحرب الأخيرة على قطاع غزة في صيف 2014 والتي يطلق عليها جيش الاحتلال عملية "الجرف الصامد" نجح أعضاء حماس في شق طريقهم إلى داخل إسرائيل في عدة حالات.

وقال الضابط: إن الجيش يبذل جهودا لوقف تهديد الأنفاق، مشيرًا إلى أنّه وخلال المواجهة العسكرية الأخيرة مع "حماس" تم هدم 32 نفقًا، على حد قوله.

ويجري الجيش الإسرائيلي في الوقت الحالي، أعمال تجريف وحفر مكثفة، على طول الشريط الحدودي الفاصل بين قطاع غزة وإسرائيل، والبالغ طوله 51 كيلومترًا.

يذكر أن مصر سبقت الجيش الإسرائيلي في إغراق المنطقة الحدودية مع قطاع غزة بالمياه بهدف هدم الأنفاق التي تصل بين مصر وقطاع غزة والتي يستخدمها السكان بهدف جلب البضائع والمواد التموينية من مصر لمواجهة الحصار الإسرائيلي المفبروض على قطاع غزة منذ عام 2007، ونجت في هدم عشرات الأنفاق حسب السلطات المصرية.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.