العراق.. واشنطن توافق على إرسال مدربين ومستشارين للمساعدة في تحرير "الموصل"

أكدت الحكومة العراقية أن السلطات الأمريكية وافقت على طلبها بزيادة عدد من المدربين والمستشارين الأمريكيين لإسناد القوات العراقية في معركتها لتحرير مدينة "الموصل" من سيطرة "داعش".

وقال بيان للحكومة العراقية اليوم الاربعاء، أنه و"استعدادا للمعركة الحاسمة لتحرير مدينة الموصل للقضاء على عصابات داعش وتحرير كامل الاراضي العراقية، وفي ضوء الدور الذي يساهم به المدربون والمستشارون من التحالف الدولي للاسراع بحسم المعركة، حيث تم التشاور مع الرئيس الامريكي باراك اوباما بطلب من الحكومة العراقية لزيادة اخيرة لعدد من المدربين والمستشارين الامريكيين تحت مظلة التحالف الدولي في العراق لتقديم الاسناد للقوات الامنية العراقية البطلة في معركتها الوشيكة لتحرير الموصل وتمت الموافقة على طلب الحكومة".

وأكد البيان أنه "سيتم البدء بتخفيض اعداد المستشارين والمدربين مباشرة بعد تحرير الموصل".

وأوضح بيان الحكومة العراقية، "أن دور المدربين والمستشارين ليس قتاليا وانما للتدريب والاستشارة فقط، وان من سيحرر الارض هي قواتنا البطلة ولا يوجد اي قوات او مقاتل اجنبي يقاتل مع القوات العراقية منذ بدء عمليات تحرير الاراضي"، على حد تعبير البيان.

وتحشد الحكومة العراقية قواتها من أجل تحرير مدينة "الموصل" شمال العراق، التي يسيطر عليها تنظيم الدولة منذ حزيران (يونيو) 2014.

تجدر الإشارة إلى أن تحالفا دوليا تقوده الولايات المتحدة ضد "تنظيم الدولة الاسلامية" ويضم أكثر من عشرين دولة، كان قد بدأ أولى ضرباته ضد "داعش" في 19 أيلول / سبتمبر 2014 في العراق وسورية بعدما سيطر التنظيم على مساحات شاسعة في البلدين.

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.