الاحتلال يهدم ويجرّف منشآت فلسطينية قرب القدس

أرشيفية

جرّفت آليات الاحتلال الإسرائيلية، صباح اليوم الخميس، أرض مواطن فلسطيني في بلدة حزما (شمالي شرق مدينة القدس المحتلة)، وهدمت أسوارًا محيطة بها في ذات المنطقة.

وقال رئيس مجلس محلّي حزما، موفّق الخطيب، إن طواقم مما تسمّى بـ "إدارة التنظيم والبناء التابعة لبيت إيل" اقتحمت برفقة قوات معزّزة والآليات الإسرائيلية المنطقة الشمالية الشرقية من البلدة صباح اليوم، وهي المنطقة التي تشهد في هذه الأيام حركة بنائية عمرانية نشطة، والاحتلال بحاول عرقلتها.

وأضاف لـ "قدس برس"، أن الآليات شرعت في عملية تجريف أرض المواطن فارس ماجد صلاح الدين في منطقة "طبلاس" جنوبي حزما، وهدمت الأسوار المحيطة بها، لافتًا إلى أن الآليات كانت قد هدمت في شهور سابقة البركسات التي كانت موجودة على هذه الأرض.

وأشار إلى أن مشادّات كلامية حصلت ما بين عناصر الاحتلال وصاحب الأرض صلاح الدين، لمنعهم من التجريف، إلّا أنهم قاموا بعملية التجريف بالكامل وانسحبوا من المكان.

وأكد الخطيب أن من حق كل مواطن فلسطيني أن يستخدم أرضه بالطريقة التي يراها مناسبة دون تدخّل الاحتلال في أملاكه، مطالبًا الجهات ذات العلاقة بالتدخّل لحماية أراضي الفلسطينيين من الاحتلال.

وكان تقرير صادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة "أوتشا"، قد أفاد بأن عمليات هدم المنازل الفلسطينية التي نفذتها سلطات الاحتلال في الضفة الغربية والقدس المحتلتيْن زادت منذ مطلع العام الجاري بنسبة 60 في المائة.

وذكر في تقريره أن إجمالي عدد المنشآت التي دمرت أو صودرت من قبل السلطات الإسرائيلية في الضفة الغربية المحتلة ارتفع منذ بداية العام 2016 إلى 878  منشأة.

ــــــــــــــ

من فاطمة أبو سبيتان

تحرير خلدون مظلوم

أخبار متعلقة

شاركنا برأيك

تابعنا على الشبكات الإجتماعية

وكالة “قدس برس” للأنباء، شركة محدودة، مقرها الرئيس في بريطانيا ولها مكاتب إقليمية وفروع ومراسلون في أرجاء العالم. والوكالة هيئة مستقلة تأسست في الأول من حزيران (يونيو) 1992 وهدفها تقديم الخدمات الإعلامية متعددة الأوجه.